أردوغان يصلي الجمعة في إسطنبول برفقة السياسي الماليزي "أنور ابراهيم"

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 22.06.2018 16:52
آخر تحديث في 22.06.2018 17:27
أردوغان يصلي الجمعة في إسطنبول برفقة السياسي الماليزي أنور ابراهيم

أدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صلاة الجمعة برفقة رئيس حزب "عدالة الشعب" الماليزي، أنور إبراهيم في مسجد "مال تبه" بإسطنبول.

وتوجه أردوغان إلى صلاة الجمعة، عقب كلمة له في منطقة قارتال أمام حشد جماهيري في إطار الحملة الترويجية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأحد المقبل.

ورافق أردوغان في الصلاة أنور ابراهيم المتوقع أن يتولى رئاسة الوزراء في ماليزيا مستقبلًا.

وشارك أردوغان وأنور في أداء صلاة الجمعة بمسجد مال تبه كل من وزيرا الطاقة والموارد الطبيعية براءت آلبيراق، والدفاع نور الدين جانيكلي، إضافة إلى رئيس بلدية إسطنبول مولود أويصال، وعدد من مسؤولي حزب العدالة والتنمية.

والشهر الماضي، أفرجت السلطات الماليزية عن إبراهيم، الذي كان يقضي حكما بالسجن منذ 2015، بموجب عفو ملكي.

وسُجن أنور إبراهيم، خلال العهدة الأولى لرئيس الوزراء مهاتير محمد (1981 إلى 2003)، وكان إبراهيم وقتها نائبًا له.

كما أعيد سجنه مرة أخرى في عهد رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق (2009 - 2018)، وفي المرتين كانت التهمة "التورط في قضية أخلاقية".

ويضمن العفو الملكي، لأنور، تقلد مناصب رسمية، وذلك خلافاً للقانون الماليزي، الذي يمنعه من تولي أي منصب لمدة 5 سنوات بعد إنهائه مدة العقوبة (5 سنوات أيضا).