تركيا تسخّر إمكانياتها لتوفير التعليم لـ 1.2 مليون طفل سوري

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.07.2018 13:52
آخر تحديث في 14.07.2018 14:02
تركيا تسخّر إمكانياتها لتوفير التعليم لـ 1.2 مليون طفل سوري

تُسخّر تركيا مختلف إمكانياتها لدعم تعليم 1.2 مليون طفل سوري، لجأ أسرهم إليها هربًا من الحرب الدائرة في بلادهم منذ سبعة أعوام.

وتتواصل أعمال بناء 215 مدرسة للأطفال السوريين، كي يتسنى لهم الحصول على التعليم في تركيا، في إطار مشروع "تعزيز البنية التحتية للتعليم" الذي تديره وزارة التربية التركية ويموّله الاتحاد الأوروبي.

وفي إطار المشروع، يتوقع إلحاق 150 ألف طالب سوري إضافي إلى المدارس التي سيتم تأسيسها في 19 ولاية، عبر الدعم المالي للاتحاد الأوروبي والبالغ قيمته 475 مليون يورو.

ومن المتوقع أن تكون معظم المدارس جاهزة لاستقبال الطلاب خلال العام الدراسي 2018 / 2019.

وأشار أوزجان دومان، رئيس قسم البناء والعقارات في وزارة التربية، إلى وجود نحو 1.2 مليون طفل سوري في سن الدراسة، مبينًا أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتوفير التعليم لهم.

وقال دومان: "حصلنا على دعم مالي من الاتحاد الأوروبي بقيمة 475 مليون يورو، وباشرنا إنشاء 215 مدرسة في 19 ولاية تركية يقطن فيها سوريين بكثافة، لتوفير التعليم لـ 150 ألف طالب سوري إضافي".

وتركيا من أكبر الدول حول العالم استضافةً للسوريين على أراضيها، بإجمالي 3.53 ملايين سوري، وفق هيئة الإحصاء التركية.