قالن: قانون القومية الإسرائيلي خطوة عنصرية تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 19.07.2018 17:31
آخر تحديث في 19.07.2018 17:51
قالن: قانون القومية الإسرائيلي خطوة عنصرية تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني

اعتبرت الرئاسة التركية أن ما يسمى بقانون القومية الإسرائيلي "خطوة عنصرية"، لافتةً إلى أنها تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني من وطنه.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن: "ندين بأشد العبارات قانون "الدولة القومية اليهودية" الذي أقره البرلمان الإسرائيلي".

وأضاف قالن: "ندعو المجتمع الدولي الى أن يبدي موقفاً حيال هذا الظلم الواقع أمام أنظار العالم"، وتابع: "لا يمكن القبول إطلاقا بهذه الخطوة العنصرية التي تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني من وطنه الأم بمسوغ قانوني".

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الخارجية التركية إن قانون القومية الذي أقره البرلمان في إسرائيل اليوم الخميس، يضرب بمبادئ القانون الدولي عرض الحائط ويتجاهل حقوق الفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية.

وأضافت الخارجية في بيان، أن إعلان القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل في القانون، بـ"حكم العدم" في نظر المجتمع الدولي.

كما شدد البيان على عدم إمكانية القبول إطلاقا بتشجيع القانون المذكور، على الاستيطان الذي اعتبرته قرارات الأمم المتحدة مرارا منافيا للقوانين.

وفجر اليوم الخميس، أقر الكنيست بصورة نهائية وبأغلبية 62 عضوا مقابل 55 وامتناع 2 عن التصويت القانون الذي ينص على أن "دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي".

وينص القانون على أن "حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي الى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط" وأن" القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل" وأن "العبرية هي لغة الدولة الرسمية"، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية.

ويشير القانون إلى أن "الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودي"، في الضفة الغربية.