"باهتشلي": إسرائيل تسير نحو الكارثة بإقرارها قانون "القومية"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 20.07.2018 23:19
آخر تحديث في 21.07.2018 01:41
باهتشلي: إسرائيل تسير نحو الكارثة بإقرارها قانون القومية

قال رئيس حزب "الحركة القومية" التركي، دولت باهتشلي، مساء الجمعة، إن إسرائيل "تسير تدريجيًا نحو الكارثة" بإقرارها قانون "القومية اليهودية"، الذي يتجاهل حقوق الفلسطينيين.

وفي بيان نشره عبر تويتر، وصف "باهتشلي" القانون الذي أقره الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) أمس الخميس، ويحصر حق تقرير المصير في اليهود؛ بـ"المستفز والتحريضي".

كما حذّر من تسبب أي خطوة تصعيدية جديدة "بقلب الديناميكيات الإقليمية رأسًا على عقب"، خصوصًا بعد قرار واشنطن اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، نهاية العام الماضي.

وأكد أن أيًّا من الأطراف "لا تمتلك الحق في ذلك".

وشدد زعيم الحزب التركي على أن "الفساد الصهيوني الذي يحاول احتلال الأراضي الفلسطينية، واستفزاز الإرث الإسلامي والتاريخي، والاعتداء عليه، حتما سيخسر".

وأضاف أن تل أبيب "لا تلعب بالنار وحسب، وإنما بالتوازنات الإقليمية والدولية أيضًا، وتصرّ على ذلك، لكن من يزرع الريح يحصد العواصف، وفي النهاية سيجد ما يستحق".

ويحصر القانون الإسرائيلي الجديد حق الهجرة المنتهية بالمواطنة لليهود، كما ينص على أن "القدس الكبرى والموحدة هي عاصمة إسرائيل"، وأن "العبرية هي لغة الدولة الرسمية"، وهو ما يسقط مكانة العربية كلغة رسمية.

وأثارت الخطوة موجة انتقادات عربية وإسلامية ودولية، اعتبرته محاولة جديدة للقضاء على حقوق الفلسطينيين، و"قانونًا عنصريًا يمهد لتطهير عرقي ضد المواطنين العرب داخل إسرائيل"، ويعرقل جهود السلام.