مع تصاعد الخلافات داخله.. مؤتمر عام استثنائي لـ"حزب الجيد" التركي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 22.07.2018 19:39
آخر تحديث في 22.07.2018 19:44
مع تصاعد الخلافات داخله.. مؤتمر عام استثنائي لـحزب الجيد التركي

قرر "حزب الجيد" الذهاب إلى مؤتمر عام استثنائي يعقد خلال أقل من شهر من اليوم، وذلك في ظل تصاعد الخلافات داخل الحزب المنشق عن حزب الحركة القومية التركي.

وتركزت الخلافات خلال الأيام الأخيرة حول هوية الحزب حيث يرى جانب من قيادته أنه حزب قومي، فيما يرى آخرون بضرورة أن يكون حزبا وسطيا، وآخرون يرون ضرورة أن يكون حزبا جامعا لكل التوجهات.

وقالت مصادر في الحزب إن ميرال أكشينار زعيمة الحزب التي فشلت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في الرابع والعشرين من الشهر الماضي تنوي الترشح مجدداً لرئاسة الحزب.

ولم تتمكن أكشينار من دخول البرلمان بسبب ترشحها للانتخابات الرئاسية التي حصلت فيها على أقل من 8٪ من أصوات الناخبين.

ومع بدء جلسات البرلمان الجديد، قام عدد من نواب حزب الجيد بتقبيل يد زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي وهو ما أثار غضب زعيمة الحزب، وسط أنباء عن إمكانية عودة عدد من أعضاء الحزب المنشق إلى الحزب الأم "الحركة القومية".