أردوغان لترامب: تركيا لن تتراجع من خلال تهديدكم بفرض عقوبات عليها

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 29.07.2018 11:33
آخر تحديث في 29.07.2018 11:47
أرشيفية أرشيفية

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن التهديدات الأمريكية لا سيما التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب "لن تجعل تركيا تتراجع".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه هددا بفرض عقوبات واسعة على تركيا في حال عدم إطلاقها سراح راهب أمريكي يحاكم في إزمير بتهم تتعلق بتقديم المساعدة لتنظيمي بي كا كا وغولن الإرهابيين.

وقال أردوغان في تصريحات للصحافيين على متن طائرته في طريق العودة من جولته الإفريقية، رداً على تهديدات ترامب: "لا يمكنكم ان تجعلوا تركيا تتراجع من خلال فرض عقوبات".

وأكد ترامب على وجوب أن "لا تنسى الولايات المتحدة أنها يمكن أن تخسر شريكاً قوياً ومخلصاً مثل تركيا ما لم تغير موقفها".

ورداً على الأنباء عن وجود اتفاق كان يقضي بضغط واشنطن على تل أبيب من اجل الافراج عن التركية "إيبرو اوزكان" مقابل إفراج تركيا عن الراهب الأمريكي، أكد أردوغان ان ملف الراهب الأمريكي لم يكن ورقة مقايضة.

وبينما أكد أردوغان أنه أنقرة طلبت من واشنطن المساعدة في عودة اوزكان، قال: "لم نقل مقابل هذا سنعطيكم برانسون. لم تتم مناقشة اي شيء كهذا".

يشار أن ترامب، قال في تغريدة عبر "تويتر"، إن "الولايات المتحدة ستبدأ بفرض عقوبات واسعة ضد تركيا"، بسبب خضوع القس برانسون، للمحاكمة في تركيا بتهم التجسس ودعم الإرهاب.

وأضاف في تغريدته التي نشرها الخميس الماضي، أن العقوبات تأتي "بسبب الاحتجاز الطويل لمسيحي عظيم ووالد عائلة، والإنسان الرائع القس أندرو برانسون (..) ينبغي إطلاق سراح هذا الرجل المؤمن فورا".

وجرى حبس برانسون في 9 ديسمبر/كانون الأول 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

والأربعاء الماضي، رفضت محكمة إزمير الجزائية الثانية، طلب محامي برانسون بالإفراج عن موكله، وقررت تمديد حبس الأخير على ذمة القضية عقب الاستماع إلى الشهود.