طائرة حربية تركية بدون طيار قبيل عام 2023

ديلي صباح
اسطنبول
شركة بايقار للصناعات الدفاعية وتطوير أنظمة الطائرات التركية بدون طيار شركة "بايقار" للصناعات الدفاعية وتطوير أنظمة الطائرات التركية بدون طيار

كشف سلجوق بيرقدار المدير التقني لشركة "بايقار" للصناعات الدفاعية وتطوير أنظمة الطائرات التركية بدون طيار عن أن الشركة سوف تنتهي من صناعة طائرة حربية تركية بدون طيار قبيل عام ٢٠٢٣.

كما كشف بيرقدار عن أن الشركة سوف تنتهي من صناعة طائرة تركية بدون طيار قادرة على حمل ١.٥ طن من المعدات وبقدرات إستراتيجية كبيرة عام ٢٠١٩.

وطورت شركة بيرقدار خلال السنوات الماضية عدة أنظمة من الطائرات الوطنية بدون طيار أبرزها طائرات المراقبة بدون طيار "ايها" والطائرات بدون طيار القتالية "سيها" القادرة على حمل وإطلاق صواريخ متطورة، التي أثبتت كفاءة عالية وجعلت تركيا واحدة من بين دول قليلة حول العالم تنتج هذا النوع من الطائرات المتطورة.

سلجوق بيرقدار المدير التقني لشركة "بايقار" للصناعات الدفاعية وتطوير أنظمة الطائرات التركية بدون طيار (يسار) وعثمان ديرليك مدير الإعلام الرقمي في "ديلي صباح" (يمين) في مقر شركة بيرقدار بأنقرة 10.9.2018

ولفت بيرقدار إلى أن تطوير هذه الطائرات أضاف قوة إستراتيجية كبيرة للجيش التركي التي استخدمها بفعالية كبيرة في الحرب على التنظيمات الإرهابية، وجعل تركيا دولة منافسة في العالم في هذا المجال.

وأوضح بيرقدار أن تركيا بدأت بالفعل تصدير هذا النوع من الطائرات إلى الخارج وبيعت إلى قطر وأوكرانيا ودول أخرى.

وأكد بيرقدار أن استخدام الجيش التركي وقوات الأمن التركية للطائرات بدون طيار بأنواعها المختلفة كان له دور كبير في إضعاف المنظمات الإرهابية خلال العامين الأخيرين، وقال: "كانت الكثير من الدول ترفض بيعنا هذه الأسلحة لم يكونوا يريدون أن نتمكن من إنهاء الإرهاب، الآن نصنع هذه الطائرات وأسلحتها ونستخدمها في الحرب على الإرهاب".

وأضاف: "لا نتوقف عن تسليم الجيش وقواتنا الأمنية أعدادا جديدة من هذه الطائرات، سلمنا ٥٨ طائرة وأنا أتحدث الآن هناك ١٥ طائرة منها تقوم بمهام في الجو، سوف نسلم المزيد ونرفع العدد، العمل هنا لا يتوقف".

ولفت بيرقدار إلى أن صناعة الطائرات الوطنية وفر على الدولة التركية مليارات الدولارات التي كانت تستورد بها هذه الأسلحة والطائرات من الخارج.