أمينة أردوغان تتسلم جائزة "التقدير للخدمات الإنسانية" بلندن

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
أمينة أردوغان تتسلم جائزة التقدير للخدمات الإنسانية بلندن

تسلمت عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، جائزة التقدير للخدمات الإنسانية، في حفل توزيع جوائز المنتدى العالمي للمانحين الذي ينظم في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت عقيلة الرئيس في كلمتها خلال الحفل الذي جرى تنظيمه في قصر "مانشن هاوس" برعاية بلدية لندن: "في الوقت الذي تحدث فيه مجازر إبادة جماعية واغتصاب وتمييز، تتخافت فيه وللأسف؛ الأصوات المعبرة عن مواقف نبيلة".

وأشارت أن الشعب التركي يمتلك ميراثًا متجذرًا وتقاليد عريقة للمؤسسات الخيرية، وأن بلادها لم تكتفِ فقط بمساعدة اللاجئين، بل مدت يد العون للعديد من المناطق بما في ذلك العديد من البلدان الإفريقية وغزة الفلسطينية.

وذكرت أمينة أردوغان أن بلادها هي البلد الأكثر تقديمًا للمساعدات الإنسانية في العالم مقارنة بالدخل القومي، وأضافت: "أنا أتسلم هذا المساء، جائزة التقدير للخدمات الإنسانية، التي تم توجيهها إلى شخصي، نيابة عن الشعب التركي العزيز الذي يمثل ضمير الإنسانية المتَّقد".

وتابعت: "إن المالك الحقيقي لهذه الجائزة التي تنم عن معانٍ عميقة وستجعلني أشعر بالفخر طوال حياتي، هو بلدي ودولتي وشعبي؛ الذين لبّوا نداء المظلومين دون تمييزٍ بين أديانهم وأعراقهم ولغاتهم".

وشددت على أن الأمة التركية تنتمي إلى حضارة تنظر إلى الشرائح المختلفة على أنها عناصر ثراء لا مجموعات مهمّشة.

وقالت: إننا نتقاسم مشاعر الألم، كما نتقاسم مشاعر الفرح. عندما يصاب أحدنا بالأذى، يشعر الآخرون بذلك. نحن كأعضاء الجسد الواحد. عندما يكون هناك ألم في ركن من أركان العالم، فإن ذلك يمس قلوبنا ويقض مضاجعنا.