الجيش التركي يحتفي بمئوية تحرير العاصمة الأذرية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
أرشيفية أرشيفية

بث الجيش التركي مقطعا مصورا بمناسبة الذكرى المئوية لدخول جيش القوقاز الإسلامي العثماني، بقيادة نوري باشا، إلى العاصمة الأذرية باكو وتحريرها.

ويظهر في التسجيل الذي نشره الجيش عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد لمناورات عسكرية مشتركة لجيشي تركيا وأذربيجان، على وقع أغنية بعنوان " فلتحيا يا شعبي" يؤديها أطفال أذريون.

وفي ختام المقطع، تظهر أعلام تركيا وأذربيجان وعبارات مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، التي قال فيها: "فرح أذربيجان فرحنا، وهمّها همّنا".

يذكر أن "نوري باشا"، قاد جيش القوقاز الإسلامي، الذي شكله أخوه وزير حربية الدولة العثمانية "أنور باشا"، من أجل تحرير بلاد القوقاز من الاحتلال البلشفي، بناءً على طلبٍ تقدم به مسلمو أذربيجان وداغستان.

وقدم السكان المحليون دعما كبيرا للجيش العثماني إبان دخوله جنوب القوقاز، وبادروا بشكل واسع النطاق للانضمام إليه من أجل القتال في صفوفه ضد القوات البلشفية والعصابات الأرمنية.

واستطاع جيش القوقاز الإسلامي، فرض سيطرته عام 1918 على مدن ومناطق إستراتيجية مهمة، مثل "كنجه" و"كويجاي" و"ساليان" و"آقصو" و"كوردمير" و"شماخي" (في أذربيجان)، بعد أن فرض سيطرته على العاصمة "باكو" عقب قتال عنيف ضد قوات الاحتلال البلشفي والعصابات الأرمنية.