أردوغان يتوجه إلى سوتشي للقاء بوتين في قمة تركز على ملف إدلب

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 17.09.2018 13:48
آخر تحديث في 17.09.2018 13:51
أردوغان يتوجه إلى سوتشي للقاء بوتين في قمة تركز على ملف إدلب

توجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى روسيا للقاء نظيره فلاديمير بوتين، في زيارة عمل تستغرق يوما واحدا.

وغادر أردوغان مطار أتاتورك، ظهر اليوم الاثنين، إلى مدينة سوتشي الروسية.

ويرافق أردوغان، خلال زيارته، وزراء الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، والخزانة والمالية براءت ألبيرق، والدفاع خلوصي أكار، والتجارة روهصار بكجان.

ويعد هذا اللقاء الثاني خلال سبتمبر/أيلول الجاري، بين الزعيمين التركي والروسي، ويأتي في إطار الجهود المكثفة الرامية لحل الأزمة السورية المتواصلة منذ أكثر من 7 أعوام.

ومن المتوقع أن يتصدر ملف محافظة إدلب السورية مباحثات الزعيمين، حيث تضغط تركيا باتجاه وقف هجوم كبير لروسيا والنظام السوري على المحافظة إذ تؤيد تركيا محاربة التنظيمات الإرهابية ضمن خطة مشتركة تضمن عدم مساس المدنيين.

في تصريحات للصحافيين على متن الطائرة التي عاد فيها من أذربيجان إلى أنقرة، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن بلاده لن تكون ضمن عملية عسكرية لقصف إدلب بحجة الحرب على التنظيمات الإرهابية، مؤكداً أن الجيش التركي عزز نقاط المراقبة التابعة له في المنطقة، ومقترحاً مشاركة روسيا والتحالف وتركيا في عملية مدروسة لمحاربة الإرهاب في إدلب دون قصف المحافظة.

وقال أردوغان: "لنقم بخطوات مشتركة لمحاربة العناصر الإرهابية التي تتخفى بين عناصر المعارضة السورية في إدلب، ونقوم باتخاذ كل التدابير اللازمة، لكننا لن نكون ضمن عملية قصف على إدلب عبر اتخاذ الإرهاب ذريعة".

من جهته، أقر المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الاثنين، بأن الوضع في محافظة إدلب السورية "معقد"، وقال بيسكوف، في تصريحات لوكالة تاس الروسية الحكومية للأنباء، إن "المحادثات ستتواصل اليوم لأن الوضع معقد"، مضيفاً: "هناك اختلاف محدد بين المقاربتين (التركية والروسية)، ولهذا السبب يتطلب الأمر نقاشاً جاداً على أعلى المستويات".