ميركل: نرغب في تطوير التعاون مع تركيا في مكافحة الإرهاب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 28.09.2018 19:11
آخر تحديث في 28.09.2018 23:28
ميركل: نرغب في تطوير التعاون مع تركيا في مكافحة الإرهاب

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، إن بلادها تريد تركيا مستقرة وتنمو بشكل مستدام اقتصاديًا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يجري زيارة رسمية إلى ألمانيا، منذ أمس الخميس وتنتهي غدًا السبت.

وأضافت ميركل: "نرغب في تطوير التعاون مع تركيا في مكافحة الإرهاب، وستستأنف في هذا الصدد الاتصالات بين وزيري داخلية البلدين".

وأدانت المستشارة الألمانية محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو/ تموز.

وقالت بهذا الخصوص: "سبق أن أعلنت بأنه لا يمكن القبول بذلك أبدا. ولدينا حاجة إلى مزيد من المعلومات لتصنيف حركة غولن كمنظمة إرهابية مثل بي كا كا".

ولفتت ميركل إلى وجود العديد من مجالات التعاون المشترك بين ألمانيا وتركيا، على رأسها مكافحة الإرهاب، وسوريا، والهجرة.

وذكرت أنها بحثت مع الرئيس أردوغان في لقائهما الثنائي، التعاون الاقتصادي.

وأوضحت أن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، سيزور تركيا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل مع وفد كبير، للمشاركة في النسخة الثانية من المنتدى التركي الألماني للطاقة.

وأشادت المستشارة الألمانية بـ"الأداء الاستثنائي" لأنقرة فيما يتعلق بملف الهجرة، ولفتت إلى استضافة تركيا لأكثر من 3 ملايين لاجئ، بشكل متميز.

وأفادت أن ألمانيا ستتدخل لدى الاتحاد الأوروبي، من أجل دفع الاتحاد المبالغ المالية التي تعهد بها من أجل اللاجئين، دون مزيد من المعوقات البيروقراطية.

وحول الأزمة السورية، أشارت ميركل أن بلادها تعمل على عقد القمة الرباعية حول سوريا بين زعماء تركيا، وروسيا، وفرنسا، وألمانيا في أكتوبر المقبل.

ووصفت ميركل الوضع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا بـ"الهش".

ولفتت أنها ستبحث موضوع إدلب مجددا مع أردوغان صباح غد السبت، أثناء لقائهما على مائدة الفطور.

ومنتصف الشهر الحالي استضافت إسطنبول اجتماعا تحضيريا بين وفود روسيا وألمانيا وفرنسا إضافة إلى تركيا، تحضيرًا لقمة تجمع زعماء الرباعي، لبحث الأزمة السورية.