بدعم وإشراف تركي.. مستشفى جديد في "الباب" السورية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
بدعم وإشراف تركي.. مستشفى جديد في الباب السورية

تشهد مدينة "الباب" السورية، الأسبوع القادم، افتتاح مستشفى جديد، بقدرة استيعابية تصل إلى 200 سرير.

وتم الانتهاء من أعمال بناء المستشفى بدعم تركي، فيما ستقدم خدماتها لسكان المدينة، بإشراف تركي أيضا.

وجاءت فكرة إنشاء المستشفى الجديد، بعد عجز المستشفى القديم والوحيد في "الباب"، التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا، عن تلبية احتياجات سكان المدينة، البالغ عددهم 300 ألف نسمة.

ومن المتوقع أن يخفف المستشفى الجديد من أعباء مشفى الحكمة (المستشفى القديم في المدينة)، والذي يستقبل حاليا ما يقارب 800 مريض يوميا.

وفي هذا الإطار، زار فريق طبي تركي مشفى الباب الجديد، وقام بمعاينة المستشفى وتفقد الاستعدادات قبيل الافتتاح.

وقال الدكتور أركان آي، مسؤول المشافي في "الباب"، إنهم يواصلون العمل مع الفرق الطبية السورية في المدينة منذ عام ونصف.

وأضاف أن أعداد سكان المدينة تضاعف 20 مرة منذ مجيئهم إليها، الأمر الذي تطلب منهم افتتاح مستشفى جديد يلبي احتياجات السكان.

وأوضح الدكتور "آي"، أن المستشفى الجديد المزود بأحدث الأجهزة الطبية الحديثة، يضم 200 سرير، و8 غرف عمليات، و29 وحدة عناية مركزة.

يُشار أن الجيش السوري الحر، وبدعم من القوات المسلحة التركية، سيطر على "الباب"، في فبراير/شباط 2017، بعد تطهيرها من تنظيم "داعش" الإرهابي، ضمن إطار عملية درع الفرات.