زعيما قبرص يلتقيان في النصف الثاني من أكتوبر

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي

أعلن زعيم إدارة الشطر الجنوبي لجزيرة قبرص نيكوس أناستاسياديس، الجمعة، أنه سيلتقي رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي، في النصف الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، دون ذكر يوم بعينه.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به عقب لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في قبرص إليزابيث سبيهار، في الشطر الجنوبي من الجزيرة، اليوم الجمعة.

وأشار أناستاسياديس، إلى أن اللقاء سيعقد برعاية الأمم المتحدة وسيكون خاليا من جدول الأعمال.

وأوضح أنه سيتبادل مع أقينجي، وجهات النظر، دون تحديد مكان انعقاد الاجتماع.

ولفت إلى أنه لا يرغب فب إعطاء صورة بأن المفاوضات ستبدأ من جديد.

ومنذ 1974، تعاني جزيرة قبرص انقساما بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، وعام 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

ويطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية حتى بعد التوصل إلى الحل المحتمل في الجزيرة، ويؤكد أن الوجود التركي (العسكري) في الجزيرة شرط لا غنى عنه للقبارصة الأتراك.

أما الجانب القبرصي الرومي، فيطالب بإلغاء معاهدة الضمان والتحالف، وعدم استمرار الوجود التركي في الجزيرة عقب أي حل محتمل.