القنصلية السعودية استقبلت أشخاصًا في يوم إجازة رسمية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
القنصلية السعودية استقبلت أشخاصًا في يوم إجازة رسمية

استقبلت القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية عدة أشخاص، السبت، رغم كونه يوم إجازة رسمية، وسط ترقب كبير لتطورات التحقيقات في قضية اختفاء الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي".

إذ دخل 6 أشخاص مقر القنصلية، في وقت سابق اليوم، ثم خرج اثنان منهم، حسب مراسل الأناضول، دون التمكن من معرفة هوياتهم.

واختفت آثار الكاتب الصحفي السعودي في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وقالت خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز في تصريحات إعلامية، إنها رافقته حتى مبنى القنصلية بإسطنبول، وإنه دخل المبنى ولم يخرج منه.

فيما تنفي الرياض ذلك، وتقول إن الرجل زار القنصلية، لكنه غادرها بعد ذلك.

واليوم، نفى وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود، صدور أوامر رسمية بقتل خاشقجي، مؤكدًا "حرص المملكة التام على مصلحة مواطنيها في الداخل والخارج".

وقال الوزير، في بيان، إن بلاده "تشجب وتستنكر ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من اتهامات زائفة" بشأن القضية.

وأضاف: "ننوه بالتعاون مع الأشقاء في تركيا، من خلال لجنة التحقيق المشتركة في قضية اختفاء جمال خاشقجي، وغيرها من القنوات الرسمية".