ارتفاع عدد شهداء الجيش التركي بانفجار مستودع ذخيرة في هكاري إلى 7

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
ارتفاع عدد شهداء الجيش التركي بانفجار مستودع ذخيرة في هكاري إلى 7

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، استشهاد 7 جنود أتراك وإصابة 25 آخرين جراء انفجار وقع في مستودع للذخيرة في ولاية "هكاري" جنوب شرقي البلاد، مساء الجمعة.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين في مطار "أسن بوغا" بأنقرة، السبت، قبيل توجهه إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وقال أردوغان إنه حسب النتائج الأخيرة لانفجار مستودع الذخيرة في هكّاري، هناك 7 شهداء و25 مصاباً من الجنود الأتراك.

وأوضح أن الجنود المصابين يخضعون للعلاج في مستشفيات هكّاري، وولاية "وان"، فيما نقل 4 حالتهم حرجة، إلى العاصمة عبر طائرة إسعاف.

وتمنى الرئيس التركي الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين.

في سياق آخر، أكّد أردوغان أن هناك مساعي من أجل عقد لقاء ثنائي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، في العاصمة الفرنسية باريس على هامش الفعاليات المقررة هناك.

وقال في هذا الصدد إنهما تحدثا خلال اتصال هاتفي مع ترامب مؤخرًا عن إمكانية اللقاء في فرنسا إذا سنحت لهما فرصة لأجل ذلك.

وأضاف: "ستكون لقاءات متبادلة بين مسؤولي بلدينا في باريس، وسنحاول إيجاد فرصة لعقد لقاء ثنائي".

ولفت الرئيس التركي إلى أن زيارته إلى باريس تأتي تلبية لدعوة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وأعرب عن أمله في أن تبعث هذه المراسم برسالة إلى جميع البلدان، كونها تُقام بمناسبة انتهاء إحدى أكثر الحروب دموية في تاريخ الإنسانية.

وقال أردوغان إن العالم يشهد في الوقت الراهن صراعات قائمة على المصلحة والمنافع مثلما حصل قبل قرن من الزمن، إلا أن ضحيتها هم مجددًا المدنيون وفي مقدمتهم الأطفال والنساء.

وأشار إلى مقتل مليون شخص حتى اليوم في سوريا، مبينًا أن تركيا تبذل جهودًا حثيثة من أجل إحلال السلام والأمن والأخوة والاستقرار في المنطقة، مثلما كانت في الماضي.