الهلال الأحمر التركي يوزّع سلال غذائية لنازحين باليمن

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
ارشيفية ارشيفية

دشّن الهلال الأحمر التركي، السبت، حملة توزيع سلال غذائية على نازحي الحرب في محافظة عدن جنوبي اليمن، ضمن برنامج يستمر شهراً كاملاً.

وانطلقت الحملة في مخيم "المهرام" بمدينة الشعب التابعة لمديرية "البريقة" غربي عدن، بحضور جمال بلفقيه، منسق اللجنة العليا للإغاثة باليمن (حكومية)، ومدير مؤسسة ينابيع (أهلية) محمد خالد، وممثلين عن الهلال الأحمر التركي.

وبهذا الخصوص قال محمد صنجار، مدير مكتب الهلال الأحمر التركي فرع عدن، إنه تم تدشين العمل بتوزيع السلال الغذائية على نازحي الحرب الفارين من محافظات تعز والحديدة، بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، وتنفيذ مؤسسة ينابيع الخيرية.

وأضاف أن عملية التوزيع ستشمل معظم الأسر النازحة من جحيم الحرب، والموجودين في محافظة عدن - دون تحديد رقم - وأنها ستستمر لمدة شهر كامل.

وأوضح أنه تم السبت، توزيع 150 سلة غذائية في مخيم "المهرام" بمدينة الشعب، احتوت على مواد تموينية من دقيق أبيض، وسكر، وزيت، وأرز.

وأكد أن توزيع السلال يندرج في إطار اهتمام الحكومة التركية بمساعدة المتضررين من الحرب في اليمن، والمساهمة في التخفيف من معاناتهم.

إلى ذلك أشاد بلفقيه، للأناضول، بجهود الحكومة التركية ممثلة بالهلال الأحمر التركي وتقديمها لشتى صور المساعدات للشعب اليمني.

وينفذ الهلال الأحمر التركي في اليمن عددا من المشاريع والأعمال الإغاثية والإنسانية، حيث سبق له أن وزّع مواد غذائية وطبية على معظم المحافظات اليمنية، بما فيها الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

ويشهد اليمن منذ نحو 4 سنوات حربا بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها صنعاء منذ 2014 من جهة أخرى.

وخلفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية جدا، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، وفق الأمم المتحدة.