قالن: هل يسير العالم من أجل الضحايا المسلمين كما "شارلي إيبدو"؟

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.03.2019 11:46
قالن: هل يسير العالم من أجل الضحايا المسلمين كما شارلي إيبدو؟

تساءل متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، عما إذا كان زعماء العالم سيشاركون في مسيرة تضامن مع ضحايا مجزرة نيوزيلندا، على غرار تلك التي شاركوا فيها لأجل ضحايا مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها "قالن" على تويتر، السبت، غداة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين بمسجدين في نيوزلندا، أثناء أدائهم صلاة الجمعة.

وقال متحدث الرئاسة التركية: "الذين ساروا من أجل شارلي إيبدو، هل سيسيرون أيضا من أجل المسلمين الذين قتلوا في نيوزلندا؟".

وأردف: "بوسع من يتشاطرون حقًا الألم المشترك، أن يكونوا في الحداد معا".

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلاً.

​وفي يناير/كانون الثاني 2015، شهدت العاصمة الفرنسية باريس، مسيرة "الجمهورية"، شارك فيها أكثر من 40 من قادة وزعماء دول العالم، عقب هجمات استهدفت عدة مواقع كان أبرزها مقر مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة.