شاب تركي متخصص في قطاع التكنولوجيا يدخل قائمة "30 تحت 30"

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 28.03.2019 15:35
تانر أقجوك على قائمة 30 تحت 30 أوروبا 2019 "تانر أقجوك" على قائمة "30 تحت 30 أوروبا" 2019

أن تكون رجل أعمال ناجحاً، ليس مجرد مسألة قدر. يتطلب الأمر اتخاذ مبادرة من خلال رؤية الفرصة في الوقت المناسب، وإجراء التحليلات المناسبة للواقع ثم اتخاذ القرارات الصحيحة، وقد تمكن "تانر أقجوك" من "إدارة" هذه العمل "رسميًا" حتى وإن كان عمره 28 عامًا فقط.

دخل "تانر أقجوك" قائمة "30 تحت 30 أوروبا" 2019، وهي واحدة من قوائم فوربس، وتضم المبدعين والشبان الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا. ويُعرف الشاب "أقجوك" بأنه أحد الشخصيات في العالم الذي يعمل في المجال الثلاثي "التمويل، المصارف، التكنولوجيا" وهذا العمل هو واحد من أصعب مجالات الحياة التجارية.

تم اختياره بطلاً على مستوى تركيا عام 2009 لمسابقة "مايكروسوفت" عندما كان عمره 18 عامًا. وبعد أن عمل في شركة "مايكروسوفت" لمدة أربع سنوات، أسس شركته الخاصة في "وادي السيليكون"، في جنوب خليج سان فرانسيسكو في كاليفورنيا، وهو موطن لكثير من شركات التكنولوجيا الناشئة والعالمية. عام 2013. وفي الوقت نفسه، تلقى أيضًا تعليماً في إدارة الابتكار في جامعة ستانفورد.

تم اختيار شركة "أب أنالايتيك" التي أسسها "أقجوك" عام 2015 من قبل "بيزنس انسايدر" لتكون ثاني أسرع مبادرة تجارية نمواً في العالم. "أقجوك" الذي باع هذه المبادرة في عام 2016، بدأ يُنظر إليه ببطء على أنه قصة نجاح من خلال شركته "أب أناليتيك"، كذلك كرائد في عالم الأعمال والتعلّم. يعمل "أقجوك" الآن في شركة "فاين ريج" ذات المسؤولية المحدودة، في برلين، كشريك إداري منذ العام الماضي، مما أتاح له أيضاً الدخول إلى المجال الذي أوصله إلى قائمة فوربس.

"فاين ريج"، والتي يمكن وصفها بأنها "أمازون" في القطاع المالي، هي شركة مصرفية كبيرة ومفتوحة للبيانات المالية تخدم أكثر من 700 بنك، مع حلول في مجال البنوك المفتوحة، ومعالجة البيانات المالية الكبيرة، والتحليل، والتجزئة، والذكاء الاصطناعي، وتحتكر 65 بالمائة من السوق الألمانية في هذا القطاع.

نجاح "فاين ريج":

تحدثنا مع "أقجوك" حول قصته وكيف حقق شراء"فاين ريج" لـ"فيغو" نجاحاً رائعاً، إذ قيل إنها صُنفت كأكبر شركة مصرفية مفتوحة في أوروبا الأسبوع الماضي. قال إنه حقق النجاح من خلال تطبيق مبدأ "امتلاك البيانات المناسبة لاتخاذ القرارات"، والمعروف أيضاً باسم قفزة أو طفرة الإيمان.

"لقد وصلنا في شركة فاين ريج، إلى دخل مكون من ثمانية أرقام باليورو، وتقييم للشركة بقيمة ما يقرب من 100 مليون يورو في الوقت الحاضر في رحلة شركتنا، وكنا قد بدأنا بتقييم قيمته حوالي مليون يورو. وراء هذا النمو الضخم هناك سر استخدام البيانات المناسبة في آلية صنع القرار، وهناك بعض النماذج التي نتبعها لتضمين هذه البيانات لاكتشاف الفرص التجارية، وآلية اتخاذ القرارات اليومية، والنموذج الذي أستخدمه هو نموذج تعلمته من "مارفين إل". قام باترسون، أحد مؤسسي HP، بجامعة ستانفورد في عام 2014، عندما كنت في الولايات المتحدة، بتوسيع HP بنسبة 100 في المائة كل ثلاث سنوات، وقد فعل ذلك من خلال تطبيق نفس النموذج. وهذا هو النموذج الذي طبقه ستيف جوبز مع مدربي في مجيئه الثاني إلى"آبل". قمنا بتكييف هذا لإدارة المنتجات جنباً إلى جنب مع باترسون. وبعد أن رأينا نجاحه في إدارة المنتجات، بدأ "باترسون" يدرجني في تعليمه للطلاب في جامعة "ستانفورد" وجامعة "ويسكونسين" كقصة نجاح وحالة قابلة للدراسة بعد "آبل" و" إتش بي". وفي الوقت نفسه، ذكر أيضًا تطبيقي الناجح للنموذج في إدارة المنتجات، في مجلة مؤسسي HP على الإنترنت".

وسلط الضوء على أن شراء "فاين ريج" لـ"فيغو" كان نجاحًا كبيرًا، ولخص فترة الشراء: "من المتوقع أن تحدث العديد من مجالات التنافس الجديدة في مختلف الأسواق الفرعية، وخاصة التقنيات المصرفية المفتوحة، وتقنيات التنظيم، وأنظمة الدفع الجديدة، وأدوات الاستثمار الجماعي، وتقنيات العملة المشفرة، ستظهر جهات فاعلة جديدة، عندما ننظر إلى البنوك المبتكرة، فإنها تهدف إلى زيادة حصتها في السوق في كل من تركيا والعالم، وبالتالي، فإنهم يقومون باستثمارات جادة ومبتكرة فيما يتعلق بتطوير المنتجات وتطوير المنتجات الحالية. بدأت شركات التكنولوجيا المالية في الانتشار في العديد من المجالات المختلفة من خلال الاستفادة من الحرب بين البنوك التقليدية والمبتكرة، ويمكننا تقديم خدمات وحلول مختلفة تلبي الاحتياجات الأولية لها في ثلاثة قطاعات رئيسية من خلال شراء "فيغو". لقد عملنا عن كثب مع "فيغو" في السنوات الثلاث الماضية، واندمجنا معها في جانب البرمجة. بهذا الاتحاد، يمكننا أن نكون الطرف الأول في مجموعة كبيرة باستطاعتها أن تحول البيانات المالية الخام إلى التقنيات المصرفية ".

أكد أقجوك على أن الذكاء الاصطناعى يخلق معجزات عندما يترافق مع علم البيانات وشرح كيف يستخدمون هذه التكنولوجيا، في التكنولوجيا المصرفية والمالية المفتوحة "فينتيش". "يلعب علم البيانات والذكاء الاصطناعى دورًا مهمًا، لا سيما في صنع بيانات ذات معنى وإنشاء قطاعات العملاء، واكتشاف قطاعات جديدة من العملاء والمنتجات. على سبيل المثال، واحدة من أكبر المشكلات في التجارب المصرفية هي أنه يمكن اكتشاف قرض السيارة أو المنزل بعد أن تكون الصفقة الأولى تمت ويمكن إجراء مقابلة معاكسة، ومع ذلك، يكون الوقت قد فات بالنسبة للبنك.

بفضل تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تم تطويرها بناءً على بيانات العملاء الشاملة، نكتشف عندما يقرر الفرد شراء سيارة أو منزل. نقدم بنية أساسية لتقديم العروض الأكثر ملائمة وفقًا لمصداقيتها ومخاطرها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تقدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي توصيات حول كيفية اكتشاف قطاعات العملاء التي لم يتم مساسها، ونوع المنتج الذي تم تطويره بما يتماشى مع رغباتها المتعارف عليها. في جانب تنشيط البيانات، يمكن أن تتنبأ تطبيقات الذكاء الاصطناعي مرة أخرى في بعض الموضوعات مثل العميل المناسب والوقت المناسب والقناة الصحيحة. من ناحية "فاين ريج"، نقدم قيمة مضافة للمنتجات التي نقدمها لعملائنا من خلال الدورة التي وصفتها للتو. هذه القيمة المضافة، التي نضيفها على البيانات الضخمة المتداولة في السوق، وخاصة من خلال الخدمات المصرفية المفتوحة، يمكن أن تحمل منتجاً قيمته بضعة آلاف يورو بسعر ترخيص قدره نصف مليون أو مليون دولار في السنة ".