تركيا وفرنسا تتفقان على رفع التبادل التجاري بينهما من 14 إلى 20 مليار دولار

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 13.06.2019 15:58
آخر تحديث في 13.06.2019 15:59
وزير الخارجية التركي في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الفرنسي الأناضول) وزير الخارجية التركي في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الفرنسي الأناضول)

كشف وزير الخارجية التركي عن وجود رغبة بين أنقرة وباريس حول رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 14 إلى 20 مليار دولار سنويا.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقده مولود تشاوش أوغلو، الخميس، مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة.

وأوضح أن تركيا وفرنسا تمتلكان روابط تاريخية وثقافية، لافتا أنه تناول مع نظيره الفرنسي وضع الشركات الاستثمارية لكلا البلدين.

ودعا الوزير التركي للإسراع في عقد اجتماع للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين فرنسا وتركيا، مبينا أن هذا الاجتماع سيساهم في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وفيما يخص رفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الراغبين في زيارة دول الاتحاد الأوروبي، أكد تشاوش أوغلو أن بلاده تعمل على إتمام كافة الشروط المطلوبة في هذا الخصوص.

وشدد على ضرورة طرح مسألة تحديث الاتفاق الجمركي، بين تركيا والاتحاد الأوروبي للنقاش، بأسرع وقت ممكن.

وتطرق تشاوش أوغلو، إلى تنامي ظاهرة العنصرية في فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي، مبينا أن الأتراك القاطنين في هذه الدول يتضررون بشكل مباشر من هذه الظاهرة.

ولفت إلى أن الحزب اليميني المتطرف في فرنسا، عزز موقعه في البرلمان الأوروبي خلال الانتخابات الأخيرة، داعيا إلى المكافحة المشتركة ضد تعاظم العنصرية في أوروبا.

وتابع قائلا: "فرنسا دولة مهمة في الاتحاد الأوروبي، وعلينا مكافحة التيارات المتطرفة التي تسعى للقضاء على قيمنا المشتركة".

وعن موقف فرنسا حيال أحداث 1915، جدد تشاوش أوغلو رفض بلاده التام لموقف باريس السياسي والشعبوي في هذا الخصوص.

وأوضح أن اعتراف فرنسا بأحداث 1915 على أنها مجازر بحق الأرمن، لن يعود بالنفع على العلاقات القائمة بين أنقرة وباريس.

وأردف قائلا: "إعلان يوم 24 أبريل على أنه ذكرى لإحياء مجازر الأرمن المزعومة، يخالف قرارات محكمة حقوق الإنسان الأوروبية والدساتير الفرنسية".

وأضاف: "إن كانت أرمينيا واثقة من ادعاءاتها، فإننا ندعوها لقبول مقترحنا بشأن تشكيل مجموعة عمل مشتركة لمراجعة الأرشيف".