تبرعات الأتراك لإدلب تتجاوز الـ150 مليون ليرة استجابة لدعوة أردوغان

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 22.01.2020 18:06
آخر تحديث في 22.01.2020 23:54
تبرعات الأتراك لإدلب تتجاوز الـ150 مليون ليرة استجابة لدعوة أردوغان

قال نائب وزير الداخلية التركي، إسماعيل جاتاكلي، إن قيمة التبرعات في الحملة الإنسانية الرامية لمساعدة أهالي إدلب، شمال سوريا، قد تجاوزت الـ 150 مليون ليرة تركية (أكثر من 24 مليون دولار).

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع التقييمي الذي جرى في العاصمة أنقرة بمشاركة ممثلين عن إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، وعدد من منظمات المجتمع المدني التركية.

وأفاد جاتاكلي بأن عدد النازحين من ديارهم في إدلب منذ مايو/ أيار 2019 وصل إلى أكثر من 900 ألف شخص.

وأضاف: "حسب إحصائيات الأمم المتحدة، فقد لقي ألف و460 مدنيا سوريا حتفه، بينهم 17 طفلا، في الفترة ما بين 29 أبريل/ نيسان 2019، و5 يناير/ كانون الثاني الجاري.

ولفت جاتاكلي إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أطلق الاثنين، حملة لمساعدة أهالي إدلب، أمام المأساة التي يتعرضون لها.

وأوضح أن الحملة تجري بتنسيق من "آفاد"، وأنها تلقى دعما كبيرا من معظم المنظمات الإغاثية التركية، وأبرزها، الهلال الأحمر، ووقف الديانة، وصدقة طاشي،والخيرات، ودينيز فنر، وجمعيات البشير، ووقف الإغاثة الإنسانية "İHH"، ووقف الخدائي.

وبيّن أن قيمة المساعدات قد تجاوزت حاجز الـ 150 مليون ليرة تركية حتى الآن، وأنه جرى إرسال أكثر من 600 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى إدلب.

وتقدم جاتاكلي بالشكر الجزيل لأبناء الشعب التركي، جراء إقبالهم الكبير على حملة مساعدة أهالي إدلب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن الاثنين، إطلاق بلاده حملة جديدة لإغاثة نازحي محافظة إدلب السورية، مشيرا إلى أن بلاده ستشرع ببناء منازل مؤقتة تراوح مساحة كل واحد منها بين 20 و25 مترا مربعا، قرب الحدود السورية التركية.