درعا من أجل شقيقي.. الثورة السورية في فلم سينمائي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
درعا من أجل شقيقي.. الثورة السورية في فلم سينمائي

يبدأ في تركيا عرض الإعلان الترويجي الفلم الدرامي "درعا من أجل شقيقي" الذي يحكي قصة الثورة السورية، والمقرر عرضه في دور السينما التركية في 13 أبريل/ نيسان الجاري.

والفلم تأليف "خالص جاهد كوروتلو" وإخراج "مراد أونبول"، مدته ساعتان، وتم تصويره بدعم من وزارة الثقافة والسياحة التركية، في مدينة جرابلس في محافظة حلب شمالي سوريا، وفي ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

يستند الفلم إلى قصص حقيقية، ويتناول أسباب الانتفاضة الشعبية في سوريا التي تحولت لاحقًا إلى حرب داخلية وقمع وحشي من النظام الحاكم .

ويبدأ الفلم بقصة اعتقال أطفال درعا وتعذيبهم بسبب كتابتهم على الجدران عبارات منددة بقمع النظام السوري متأثرين بالثورات الشعبية التي حدثت في تونس ومصر، وكيف رفض "عاطف نجيب" ابن خالة رئيس النظام السوري بشار الأسد والذي كان يرأس فرع المخابرات بالمحافظة، إطلاق سراحهم وتسليمهم لأسرهم وإهانته لرؤساء العشائر الذين طالبوا بهم.

ويحكي الفلم قصة شاب يدعى علي، كان قد فر من ظلم النظام السوري إلى الخارج، وعاد إلى بلاده للدفاع عن شقيقه عمر وأمه، ولفتاة يحبها، إلا أنه وبعد فترة قصيرة من عودته يرى شقيقه الصغير عمر وقد أصبح شابًا غاضبًا من إجراءات النظام، كما كان حاله أثناء شبابه.

ويتناول الفلم اعتقال النظام لعمر وأصدقائه بسبب كتابتهم على جدران بلدتهم عبارات تندد باعتقال مدرسهم، ومحاولة علي لإخراج شقيقه وأصدقائه من السجن، ورد النظام عليه بالعنف المفرط الأمر الذي تسبب بحدوث انتفاضة شعبية ضد النظام.

أحداث الفلم مستوحاة من وقائع وأحداث عاشها الشعب السوري أثناء ثورته التي انطلقت عام 2011، وتدخل الآن عامها السابع.