الجزء السادس من فيلم "مهمة مستحيلة" يثير حفيظة الهند بسبب إقليم كشمير

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
الجزء السادس من فيلم مهمة مستحيلة يثير حفيظة الهند بسبب إقليم كشمير

أثار الفيلم السادس من سلسلة "مهمة مستحيلة" الهوليوودية، أزمة في الهند بسبب معلومات حول إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان أوردها الفيلم، وصفتها نيودلهي بأنها "تهديد لتكامل أراضيها".

وذكرت قناة "NDTV" الهندية، الجمعة، أنّ المجلس المركزي لمشاهدة الأفلام في الهند، قام بحذف 4 مشاهد من النسخة الهندية من "مهمة مستحيلة- مغامرة السقوط"، لا تعترف بكون الإقليم هندي.

كما أشارت إلى أن المجلس حذف أيضا جميع العبارات التي يتردد فيها أنّ "إقليم كشمير تسيطر عليه الهند"، كما طالب مخرج الفيلم كريستوفر ماكويري، حذف الخرائط التي تمثل تحريفا لحدود الإقليم من جميع نسخ الفيلم.

وبدأت الأزمة، نهاية يوليو/ تموز الماضي، حين أرسلت وزارة الإعلام والبث الهندية، خطابا إلى وزارة الخارجية في البلاد، تطالب فيه الأخيرة بالاعتراض على ما أسمته "وصفا غير لائق لإقليم كشمير".

وشددت وزارة الإعلام والبث، في خطابها، على ضرورة ألا "تنتهك النسخة الهندية من الفيلم تكامل وسلامة أراضي البلاد".

وبدأ عرض النسخة الهندية من فيلم "مهمة مستحيلة-مغامرة السقوط"، في قاعات السينما المحلية في 27 يوليو الماضي.

ويضم الجزء الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير جماعات مقاومة، تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالًا هنديًا" لمناطقها.

ويطالب سكان الإقليم بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا في 1947، واقتسامهما إقليم "كشمير" ذي الأغلبية المسلمة.

ويشهد الإقليم صراعاً بين الهند وباكستان، منذ خروج المستعمر البريطاني من المنطقة في 1947، خاض فيه البلدان 3 حروب في أعوام 1948، و1965، و1971.