العالم الإسلامي يشجب تصريحات المرشح الرئاسي الأمريكي "ترامب" لتحريضها على الكراهية

وكالة رويترز للأنباء
اسطنبول
نشر في 08.12.2015 18:56
رويترز رويترز

شجب العديد من المسلمين اليوم الثلاثاء دعوة دونالد ترامب المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل بفرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة واتهموه بالتعصب الديني وإذكاء العنف.
وسرعان ما أثار تصريح ترامب "عن منع هجرة المسلمين" انتقادات حادة من اتجاهات مختلفة في الداخل منها البيت البيض وبعض منافسيه الساعين للفوز بترشح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة في 2016.
وفي تعقيبه على حادث إطلاق زوجين مسلمين النار الأسبوع الماضي في كاليفورنيا بعد أن قال مكتب التحقيقات الاتحادي إن لهما داوفع متطرفة دعا ترامب إلى فرض حظر كامل على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة "وحتى يتمكن ممثلو البلاد من فهم ما يجري."

وقالت أسماء جاهانجير وهي واحدة من أبرز محاميات باكستان في قضايا حقوق الإنسان "هذا تصريح في غاية الغرابة ولا أريد حتى ان أعلق عليه.".

واستطردت "هذا أسوأ نوع من التعصب الديني المخلوط بالجهل. أتصور أن شخصا يطمح إلى أن يكون رئيسا للولايات المتحدة ليس بحاجة إلى التنافس مع ملا جاهل اجرامي النزعة في باكستان يشجب الناس الذين يدينون بدين آخر...ورغم أننا لسنا متقدمين مثل الولايات المتحدة لم ننتخب قط اناسا من هذا النوع لتسلم السلطة في باكستان."

وقال طاهر أشرفي رئيس مجلس العلماء وهو أعلى مجلس لرجال الدين في باكستان إن تصريحات ترامب تشجع العنف.

وقال "إذا قال زعيم مسلم إن هناك حربا بين المسيحيين والمسلمين ندينه فلماذا لا ندين أمريكيا إذا قال نفس الشيء؟

وأضاف أن تنظيم "داعش مشكلة في سوريا لا مشكلة في الدين. وإذا حللت القضية السورية ستحل 75 في المئة من مشكلة داعش."