استطلاعات: غالبية البريطانيين يؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 06.06.2016 15:23
آخر تحديث في 06.06.2016 15:42
استطلاعات: غالبية البريطانيين يؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي

كشف معدل لنتائج استطلاعات رأي نشره موقع "وات-يوكي-ثينكس" الإثنين أن غالبية من البريطانيين (51 بالمئة) تؤيد خروجاً من الاتحاد الأوروبي وذلك للمرة الأولى منذ شهر.

وهذه النسبة التي تأتي قبل ثلاثة أسابيع من استفتاء 23 حزيران/يونيو ولا تأخذ في الاعتبار المترددين، هي معدل سلسلة من استطلاعات الرأي أجريت بين 27 أيار/مايو والخامس من حزيران/يونيو.

أما المعدل السابق للاستطلاعات الذي نشره الموقع نفسه فكان يشير إلى تعادل المعسكرين (50 بالمئة لكل منهما).

من جهتها، دعت أبرز عشر نقابات بريطانية في رسالة نشرتها الإثنين في صحيفة "ذي غارديان" اليومية، منتسبيها الست ملايين إلى التصويت خلال استفتاء 23 حزيران/يونيو من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وأكد الأمناء العامون للنقابات العشر، ومنها نقابتا "يونايت" و"يونيسون" الواسعتا النفوذ، "نكتب هذه الرسالة لنعلن جهاراً عن موقفنا، وندعو منتسبينا الذين يبلغ عددهم ستة ملايين إلى التصويت من أجل بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي".

وأضافوا "في أعقاب مناقشات ومداولات كثيرة، نعتقد أن المنافع الاجتماعية والثقافية للبقاء في الاتحاد، تفوق بأشواط منافع الخروج منه".

وشدد مسؤولو النقابات على أن العمل الذي أنجز في السنوات الثلاثين الماضية مع شركائهم الأوروبيين، أتاح تحسين حماية حقوق العمال.

وقالوا "إذا ما خرجت المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، فلا شك لدينا بأن هذه الحماية ستكون مهددة".

وأشارت النقابات من جهة أخرى إلى أن مفاوضات الخروج ستجريها على الأرجح حكومة محافظة لن تتردد في "التعرض" لهذه الحقوق، بحسب رأيهم.

وإذا كانت النقابات تؤيد بقاء بريطانيا فهي تعتبر في المقابل أن على الاتحاد الأوروبي أن "يتغير" ويتخلى عن "سياسات التقشف".