لافروف: تطبيع العلاقات مع تركيا يساعد على حل الأزمة السورية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 12.07.2016 12:54
آخر تحديث في 12.07.2016 13:13
لافروف: تطبيع العلاقات مع تركيا يساعد على حل الأزمة السورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن تطبيع العلاقات بين روسيا وتركيا سيساعد البلدين على ايجاد سبُل مشتركة ذات تأثير أكبر في حل الأزمة السورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الأذري ألمار محمدياروف عقب اجتماع بينهما في العاصمة الأذربيجانية باكو.

وأضاف لافروف أن تطبيع العلاقات بين روسيا وتركيا سيساهم بشكل إيجابي على المنطقة، مبيناً أن آراء أنقرة وموسكو غير متطابقة تماماً بخصوص الأزمة السورية، إلا أن الخلافات مع نظرائهم الأتراك ستكون بمستوى أقل عقب اللقاء الذي جمعه مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في مدينة سوتشي الروسية مؤخراً، قائلاً: "سنعمل على إجراء مفاوضات أكثر وضوحاً من أجل تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، والمجموعة الدولية لدعم سوريا".

جدير بالذكر أن بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية بدأت عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، نهاية يونيو/ حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول المرحلة التي توصلت إليها حل مشكلة إقليم قره باغ المحتل من قبل أرمينيا، أجاب لافروف قائلاً: "لايمكننا الكشف عن تفاصيل اللقاءات، ولم ترد التفاصيل في بيان الرؤساء عقب لقائهم في سانت بطرسبرغ، وهذه هي أخلاقيات كل عملية تفاوض ولكن هذه المرة نحن أقرب إلى حل".