النواب الأمريكي: هجوم مطار أتاتورك يقوي إرادتنا المشتركة لاستئصال داعش

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.07.2016 09:55
آخر تحديث في 14.07.2016 10:07
النواب الأمريكي: هجوم مطار أتاتورك يقوي إرادتنا المشتركة لاستئصال داعش

صادق مجلس النواب الأمريكي (الغرفة السفلى من الكونغرس) بالإجماع، على مشروع قرار يدين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له مطار أتاتورك الدولي، في مدينة اسطنبول التركية، يوم 28 يونيو/ حزيران الماضي، ويقدم الدعم لأنقرة في حربها ضد الإرهاب.

وقد أعد مشروع القرار أعضاء "مجموعة الصداقة مع تركيا" في الكونغرس: النائبان الديمقراطيان، جيري كونولي وستيف كوهين، والجمهوريان إد يتفيلد وفرجينيا فوكس.

وتضمن القرار الذي صدر الأربعاء، تقديم العزاء لعائلات ضحايا الهجمات خاصة وللشعب التركي عامة، معربًا عن الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم، من أجل ضمان مثول المسؤولين عن الحادث أمام العدالة.

وأشار القرار لوجود دلائل قوية تفيد بوقوف تنظيم داعش الإرهابي خلف الاعتداء، معتبراً أن ذلك يقوي من "إرادتنا المشتركة لاستئصال داعش".

وأدى الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أتاتورك الشهر الماضي، إلى مقتل 45 شخصاً وإصابة أكثر من 200 آخرين.