الأتراك يتظاهرون أمام قصر "غولن" بولاية بنسلفانيا الأميركية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.08.2016 11:41
آخر تحديث في 01.08.2016 12:15
الأتراك يتظاهرون أمام قصر غولن بولاية بنسلفانيا الأميركية

نظم الأتراك المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية مظاهرة منددة أمام قصر "فتح الله غولن" زعيم تنظيم "الكيان الموازي" الإرهابي، في ولاية بنسلفانيا الأميركية، للتعبير عن رفضهم للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي نفذتها عناصر تتبع التنظيم المذكور.

وتجمع الأتراك، بالرغم من هطول الأمطار، أمام قصر غولن في بلدة سايلورسبورغ حاملين الأعلام التركية ورافعين لافتات تحمل عبارات: "استشهد 300 شخص بسبب محاولة غولن الانقلابية"، و"غولن = بن لادن، غولن= داعش"، و"غولن يعد المطلوب رقم (1) من قبل تركيا"، و"ينبغي على أمريكا ترحيل غولن"، و"كونوا يقظين في مواجهة حركة غولن الإرهابية".

وردد المتظاهرون هتافات منددة بغولن، من قبيل "الشعب هنا، أين هم الانقلابيون ؟"، و"فليأتي حكم الإعدام، وتنتهي الخيانة"، فيما حاول أفراد الحراسة أمام القصر منع المتظاهرين من الاقتراب منه.

وطالب المتظاهرون السلطات الأمريكية بإعادة غولن إلى تركيا، فيما أعرب مواطنون أمريكيون مقيمون في محيط القصر، عن استيائهم من التطورات التي جرت في تركيا، وقلقهم من إقامة غولن في ذات المنطقة التي يقطنوها.

وتُعد هذه المظاهرة الثانية من نوعها أمام قصر غولن، خلال الأسبوعين الأخرين.