جامعات ومدارس ووسائل إعلام.. أنشطة منظمة "غولن" الإرهابية في بلجيكا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.08.2016 12:39
آخر تحديث في 04.08.2016 12:47
جامعات ومدارس ووسائل إعلام.. أنشطة منظمة غولن الإرهابية في بلجيكا

تدير منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية أنشطة واسعة في مجالات مختلفة في بلجيكا، ولها العديد من الجمعيات والمدراس والمراكز الاجتماعية فيها، كما يوجد قسم دراسات باسم زعيمها "غولن" في جامعة لوفان الكاثوليكية البلجيكية.

وتمتلك المنظمة شبكة واسعة من تلك الأنشطة في العاصمة بروكسل، التي تستضيف مؤسسات الاتحاد الأوروبي، حيث تنظم أنشطتها في بلجيكا تحت اسم "اتحاد الجمعيات النشطة البلجيكية".

ووفقا لبيانات الاتحاد المذكور المنشورة على موقعه الإلكتروني، فإنه يمتلك نحو 60 عضواً، منهم إسماعيل جينغوز، الرئيس العام لجمعية "هل من أحد"، التي أغلقتها تركيا، كما يضم الاتحاد أعضاء من جمعية رجال الأعمال الأتراك في بلجيكا، التي تقوم بمهمة تمويل أنشطة المنظمة.

وتأسست جمعية رجال الأعمال الأتراك في بلجيكا، من خلال اتحاد الجمعيات التالية: "اتحاد المستثمرين النشطين" و"اتحاد المستشمرين الصغار" و"جمعية مستثمري (مقاطعة) هينو" و"جمعية رجال أعمال ميركيوري" و"اتحاد المستثمرين النشطين الليمبورغين".

- ممثل توسكون يشارك في جلسة البرلمان الأوروبي المخصصة لبحث محاولة الانقلاب

أغلقت تركيا اتحاد رجال الأعمال والصناعيين الأتراك (توسكون) لصلته بمنظمة فتح الله غولن الإرهابية، لكن ممثليته لدى الاتحاد الأوروبي ما تزال تعمل لصالح المنظمة، كما شارك ممثل توسكون في بروكسل، سردار يشيل يورت، في الجلسة الطارئة للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، لمناقشة محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا.

- المنظمة تؤسس شبكة للتغلغل في مؤسسات الاتحاد الأوروبي

إلى جانب توسكون، تبذل "شبكة المحترفين الأوروبية" ببروكسل، جهوداً للتغلغل في المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مؤسسات الاتحاد الأوروبي. كما تدير المنظمة 9 جمعيات نسوية منتشرة في مدن مختلفة بالبلاد.

- جمعيات شبابية

تنشط في العاصمة البلجيكية كل من جمعية الأولمبياد الفلامندية وجمعية الأولمبياد الفرانكفونية ذات الصلة بمنظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، فيما تنشط جمعية "فور يوث" في كل من "بروكسل" و"جنت" و"أنتويرب"، و"ويلبروك"، و"ماسميكلين" و"برينغان"، و"جينك".

وتربط المنظمة الإرهابية علاقة وثيقة مع "منتدى بلجيكا الطلابي" الذي يملك فروعًا في "بروكسل"، و"جنت"، و"أنتويرب"، و"هاسيلت"، وجمعية "معلمي الدين الإسلامي" و"اتحاد أولياء الأمور الأتراك في بلجيكا".

- جمعيات ومراكز ثقافية وفنية

تمارس المنظمة الإرهابية نشاطًا واسعًا في بلجيكا عبر العديد من الجمعيات الثقافية والفنية، من بينها جمعية "فلامند" في جنت، وجمعية "سيدريك ولو بونت" في لييج، وجمعية "الصداقة التركية" في كل من بروكسل وأنتويرب وهاسليت و شارلوروا.

وتتعاون منصة "الحوار بين الثقافات" التابعة لمنظمة "فتح الله غولن" مع جامعة لوفان الكاثوليكية التي تضم قسمًا يحمل اسم "قسم فتح الله غولن لدراسة التلاقح بين الثقافات"، تقرر أن يستمر وجوده في الجامعة 5 أعوام مطلع العام الحالي.

- مدارس

تمتلك المنظمة الإرهابية مدرستي "Ecole Des Etoilles"، و"Lucerna" اللتين تملكان 12 فرعًا منتشرًا في العاصمة البلجيكية بروكسل وكل من مدن شارلروا، ولييج، وأنتويرب، وجينك، وهاوثالين.

- وسائل إعلامية

تنشط المنظمة الإرهابية في مجال الاعلام البلجيكي عبر صحيفة "زمان بنلوكس" وصحيفة "زمان وان داغ" الناطقتين باللغة الفرنسية والفلامندية، وتعمدان إلى استهداف السياسيين ذو الأصول التركية المعارضين لها في بلجيكا.