الناتو: إنتماء تركيا إلى الحلف ليس مطروحاً للنقاش

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 10.08.2016 15:29
آخر تحديث في 10.08.2016 16:23
الناتو: إنتماء تركيا إلى الحلف ليس مطروحاً للنقاش

شددت متحدثة باسم حلف شمال الأطلسي في بيان الأربعاء على أن إنتماء تركيا إلى الحلف ليس مطروحاً للنقاش، وذلك رداً على "تكهنات" أوردتها الصحافة في هذا الصدد.

وقالت المتحدثة "اوانا لونغسكو": أن "إنتماء تركيا إلى حلف شمال الأطلسي ليس مطروحا للنقاش" والحلف "يعول على المساهمات المستمرة" لأنقرة "التي يمكنها أن تعول على تضامن ودعم" الحلف.

وأنقرة شريك استراتيجي في الحلف وتملك ثاني أكبر جيش في الأطلسي من حيث العدد بعد الولايات المتحدة.

وجاء توضيح الأطلسي بعدما نشرت الصحافة التركية معلومات تحدثت عن ضلوع دول غربية في محاولة الإنقلاب في منتصف (تموز/يوليو) في تركيا.

وتأخذ الحكومة التركية على الدول الغربية عدم تقديم الدعم لها في مواجهة الإنقلاب الفاشل، حتى أن وزير الخارجية التركي "مولود تشاوش اوغلو" أعلن الأربعاء أن الإتحاد الأوروبي "تبنى موقفا مؤيدا للإنقلاب شجع الإنقلابيين".

وذكرت المتحدثة باسم الحلف الأربعاء بأن "الأمين العام لحلف شمال الأطلسي تحدث إلى وزير الخارجية التركي ليلة محاولة الإنقلاب ولاحقاً إلى الرئيس رجب طيب اردوغان".

وأضافت أنه ندد يومها "بشدة بمحاولة الإنقلاب"، مكرراً "الدعم الكامل للمؤسسات الديمقراطية التركية".

وأكدت المتحدثة أن أنقرة "حليف ثمين يقدم مساهمات أساسية في الجهود المشتركة" للحلف، مضيفةً أن "تحالفنا قائم في الدفاع المشترك ويقوم على مبادئ الديمقراطية والحرية الفردية وحقوق الإنسان وسيادة القانون".