مقتل إمام مسجد ومساعده في إطلاق نار بنيويورك

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.08.2016 10:44
مقتل إمام مسجد ومساعده في إطلاق نار بنيويورك

قتل إمام مسجد من أصل بنغالي ومساعده، في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، بعد تعرضه لإطلاق نار من مسلح مجهول، أثناء عودته إلى منزله عقب صلاة ظهر أمس في مسجدٍ بمنطقة "كوينز"، حسب ما أعلنته وسائل إعلام محلية اليوم الأحد.

ووفق معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، فإن إمام مسجد الفرقان في المنطقة المذكورة، تعرض السبت، لإطلاق نار برصاصة في الرأس، من قبل شخص أبيض طويل القامة، قبل أن يفارق الحياة لاحقًا متأثرا بجراحه، رغم محاولات إنقاذه في مستشفى نقل إليها لتلقي العلاج.

من جهتها، قالت شرطة نيويورك، في بيان، حول الحادث، إنها أطلقت عملية أمنية لإلقاء القبض على المهاجم وأنها ستحقق لمعرفة دوافع الهجوم.

سارة سيد من مكتب رئيس بلدية نيويورك أكدت أن "شرطة نيويورك تحقق في هذه الجريمة من كل الزوايا، بما في ذلك (فرضية) جريمة كراهية".

وقال كبير شودوري إمام مسجد الأمان القريب في بروكلين "إنها بالتأكيد جريمة كراهية أيا تكن الزاوية التي ننظر إليها منها". وأضاف "إنها كراهية للإنسانية وكراهية ضد المسلمين. هؤلاء يكرهون الإسلام ويسببون هذا النوع من الاضطرابات".

ووفقًا لوسائل إعلام محلية، فإن المسلمين في نيويورك يعتقدون أن يكون الحادث قد تم على خلفية دوافع عنصرية، لافتين أن خطابات مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها بالبلاد في تشرين ثان/نوفمبر المقبل، دونالد ترامب، تؤجج تلك الدوافع.

تجدر الإشارة إلى أن ترامب دأب خلال حملته الانتخابية منذ انطلاقها، على مهاجمة المسلمين، معتبرًا "أن ديانتهم مصدر للعنف"، بل وطالب في إحدى تجمعاته الانتخابية بمنع دخولهم إلى البلاد.