4 قتلى بإسقاط رجال عصابات لمروحية تابعة للشرطة في المكسيك

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 07.09.2016 10:11
قوات الأمن المكسيكية في مكافحة المخدرات قوات الأمن المكسيكية في مكافحة المخدرات

أسقط رجال عصابات مروحية تابعة للشرطة المكسيكية الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل الطيار وثلاثة شرطة كانوا يشاركون في عملية أمنية في ولاية ميشواكان (وسط غرب)، بحسب ما أعلن حاكم الولاية سيلفانو اوريوليس.

وقال الحاكم عبر صفحته على تويتر إن "مروحية رسمية كانت تقل فريق تدخل بري في منطقة يصعب الوصول إليها، أسقطت خلال العملية" في الولاية التي تشهد اضططراباً مرتبطاً بالتواجد التاريخي لمهربي المخدرات.

وأصيب شرطي آخر خلال العملية التي شنت في بلدة أباتزينغان، وكانت تهدف إلى "اعتقال قادة خلايا إجرامية"، بحسب أوريوليس.

وأكد المسؤول أن الولاية الفدرالية "لن تتوانى في مكافحة الجريمة".

وتعتبر ولاية ميشواكان الواقعة على ساحل المحيط الهادئ مركزية في عمليات إنتاج المخدرات وتهريبها إلى الولايات المتحدة.

وقال النائب العام للولاية إن الشرطة اشتبكت مع مسلحين خلال الأيام الماضية. ووقع أحد تلك الاشتباكات في نويفا ايتاليا، قرب أباتزينغان، حيث فر المسلحون المشتبه بهم تاركين خمس عربات عثر في داخلها على بندقيتين وصاروخ.

هذا وتكافح العديد من الدول ضد مافيات المخدرات مثلما هو الحال في الفيليبين الذي يقود رئيسها المنتخب حديثاً حرباً شعواء على تجار هذه السموم كما دعى الشعب إلى قتل كل من له صلة بهذه التجارة التي تقتل شباب المجتمع.

في الوقت نفسه هناك دول وأحزاب تحمي هذه التجارة مثلما يحدث في بعض الدول العربية الشرق أوسطية.