الرئيس الفلبيني يأمل بقتل 3 ملايين مدمن وتاجر مخدرات

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 30.09.2016 12:48
آخر تحديث في 30.09.2016 12:54
الرئيس الفلبيني يأمل بقتل 3 ملايين مدمن وتاجر مخدرات

قارن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي نفسه بالزعيم النازي هتلر، قائلاً إذا كان هتلر قتل ثلاثة ملايين يهودي، فسأكون سعيداً بقتل ثلاثة ملايين مدمن مخدرات ومتاجر بها في الفلبين.

جاء تصريح دوتيرتي، اليوم الجمعة، في حديث للصحفيين لدى وصوله إلى مدينة "دافاو" الفلبينية (جنوب)، عائداً من زيارة رسمية لفيتنام.

وأضاف دوتيرتي أن "هتلر استهدف مدنيين، في حين أنه يستهدف المجرمين"، مبيناً أنَّ الخلاص منهم سيقضي على مشكلة المخدرات في بلاده، وينقذ الأجيال المقبلة من هذا "البلاء".

ويتلقى دوتيرتي انتقادات حادة داخلية وخارجية على أسلوبه في التعامل مع عصابات بيع المخدرات والمتعاطين، منذ توليه الحكم في 30 يونيو/ حزيران 2016، حيث قتلت قوات الأمن الفلبينية، خلال تلك الفترة، أكثر من ثلاثة آلاف مشتبه به.

وأثناء قمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، التي عقدت في "لاوس" بداية سبتمبر/أيلول الجاري، وقبيل لقاء مزمع مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وجه دوتيرتي انتقادات بلهجة حادة ضد الولايات المتحدة في إجابته على سؤال صحفي يتعلق بكيفية رده حال تلقيه انتقادات بخصوص مكافحة المخدرات خلال اللقاء مع أوباما، قائلاً: "لا أحد يمكن أن يحاسبني بخصوص مكافحة المخدرات"، مهاجماً في الوقت نفسه الرئيس الأمريكي بألفاظ بذيئة.

وتم إلغاء اللقاء الذي كان مخططاً له بين الرئيسين بعد تلك التصريحات، ولكن دوتيرتيأعرب عن أسفه لإلغاء اللقاء دون أن يقدم اعتذاراً، غير أن الرئيسين تصافحا قبل حفل عشاء القمة وعقدا لقاء قصيراً.