اجتماع للدول الداعمة للمعارضة السورية "المعتدلة" في باريس خلال الأيام المقبلة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 23.11.2016 21:54
آخر تحديث في 23.11.2016 22:58

أعلنت فرنسا اليوم الأربعاء، أنها ستستضيف اجتماعا للدول الداعمة للمعارضة السورية المعتدلة خلال "الأيام المقبلة".

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرلوت، في تصريحات صحفية عقب اجتماع للحكومة اليوم، إن "فرنسا لن تتراجع، ولهذا السبب، أخذت زمام المبادرة، بعد التشاور، لعقد اجتماع في باريس، خلال الأيام القادمة (لم يحدد يوم بعينه)، يضم البلدان الصديقة للديمقراطية السورية، لدعم المعارضة السورية المعتدلة".

وبخصوص الدول المدعوة للاجتماع، استعرض الوزير الفرنسي بعضها وهم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا، إلى جانب كل من إيطاليا وتركيا.

ومن الدول العربية، ذكر المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة والأردن.

وفي سياق متصل، أشار أيرلوت إلى أنه كان من الضروري "التحرّك بشكل عاجل" في مواجهة القصف الذي تتعرض له مدينة حلب السورية.

وفي ختام حديثه، أعلن وزير الخارجية الفرنسي أيضا أن بلاده ستواصل جهودها الداعمة لتبني مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، قرارا يدين استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل حكومة النظام في دمشق.

وأشار إلى أن النظام السوري وحلفاءه يستغلّون حالة عدم اليقين السائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تنتظر أن يباشر رئيسها المنتخب دونالد ترامب، مهامه في يناير/ كانون الثاني المقبل، وذلك لتبنّي إستراتيجية "الحرب الشاملة"، على حدّ قوله.