بتهمة انتهاك مبادئ العلمانية.. توقيف مدرس عن عمله لاستشهاده بفقرات من الإنجيل في الصف

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 02.03.2017 16:16
آخر تحديث في 02.03.2017 19:58
بتهمة انتهاك مبادئ العلمانية.. توقيف مدرس عن عمله لاستشهاده بفقرات من الإنجيل في الصف

في إجراء نادر الحدوث، اتخذت مديرية التعليم في منطقة الإندر، في غرب فرنسا، قراراً بفصل مدرس من عمله، ريثما تنتهي التحقيقات حول المناهج التعليمية التي يدرسها لطلابه بعد أن وجهت إليه تهمة المساس بمبادئ العَلمانية لأكثر من مرة، وذلك لاستعانته بمقاطع من الإنجيل في الصف.

وقد تم توقيف المدرس، البالغ من العمر 40 عاماً والعامل في إحدى مدارس منطقة الإيدر، إثر رسالة مجهولة أُرسلت إلى المفتشية العامة للتعليم بداية شهر شباط. وفي الرسالة، تعبر مجموعة من أولياء الأمور عن استيائهم من تعليم مقاطع من الإنجيل لتلاميذ في المرحلة الابتدائية مستخفاً بذلك بمبادئ العَلمانية. ونتيجة الرسالة، توجه في اليوم التالي وفد تفتيشي للمدرسة قرر بعدها توقيف المدرس عن عمله دون إنذار مسبق، وتم تعيين مدرس بدلاً منه.

مع أن الفصل حتى الآن مؤقت، لكنه يبقى أمراً استثنائياً. بل إن رئيس البلدية ومدير المدرسة يريان أن الإجراء مبالغ فيه جدا. وقد صرح رئيس البلدية إنه لم يتم إخباره بأمر التفتيش والفصل. علاوة على أن المدرس قد صرح بنيته الاستعانة بنصوص من الإنجيل خلال الاجتماع السنوي مع أولياء الأمور. كذلك عبَّر عدد من أولياء الأمور عن استيائهم من الإجراء قائلين إن الأمر لا يضرهم.

من جهتها، أكدت هيئة التفتيش التعليمي أن الفصل إجراء تحفظي وأنه ليس عقاباً. وأن من شأن الفصل المؤقت المساعدة في سير التحقيق لمعرفة إن كان ثمة حقاً مساس بمبادئ العلمانية أم لا.

الواقع أن التطرق إلى النصوص الدينية في المدارس الفرنسية أمر حساس جداً. ولا تزال تظهر من وقت لآخر أصوات تطالب بإدخالها في المنهاج بعد تكييفها للتوافق مع الإطار العلماني العام للمؤسسة التعليمية.

يقول المفتش الأكاديمي في المنطقة، فرانسوا غاشيه: "مبدأ العلمانية يمنع التعليم الديني في المدارس العامة. لكن دراسة النصوص الدينية ليس ممنوعاً إنما يجب أن تكون ضمن حدود وبشكل ضمني بحيث لا تصدم أحداً ولا تبدو كدروس تبشيرية". وأضاف أن التحقيق مهمته بالضبط إظهار ما إن كانت هذه النقاط قد احترمت أم لا.

هذا وسيستمر التحقيق الإداري مدة ثلاثة أسابيع. على أن تلتقي لجنة التحقيق أولياء الأمور غداً السبت للتباحث في الموضوع.