إلغاء فعالية لمنظمة غولن الإرهابية بالبرلمان الأوروبي بعد اعتراض تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 10.03.2017 15:56
آخر تحديث في 10.03.2017 19:40
إلغاء فعالية لمنظمة غولن الإرهابية بالبرلمان الأوروبي بعد اعتراض تركيا

أثمرت مساعي تركيا عن إلغاء فعالية أرادت منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، تنظيمها في البرلمان الأوروبي باسم كتلة الخضر، إحدى كتل البرلمان الأوروبي السياسية.

ووجهت رسالة دعوة إلى المتحدث باسم زعيم منظمة "غولن" الإرهابية، ألب أصلان دوغان، ورئيس جمعية الحوار (تابعة للمنظمة) التي تنشط في بريطانيا، أوزجان كلش، للمشاركة في الفعالية والإجابة على بعض الأسئلة عن دور المنظمة في تركيا.

لكن تركيا تدخلت لدى رئاسة البرلمان وأمانتها العامة وكتلة الخضر، ما أدى إلى إلغاء الفعالية التي حملت اسم "فعالية الخضر حول حركة غولن"، ولم تثمر محاولات المنظمة عن منع قرار الإلغاء.

وقالت كتلة الخضر، في معرض ردها على أسئلة الصحفيين بشأن الفعالية، إنها لم تخطط لهذه الفعالية، وأنها لم ترع اجتماع المنظمة.

وبدأت المنظمة تفقد تأثيرها في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، عقب محاولتها إطاحة الحكومة التركية، باستهداف أبناء وزراء ومسؤولين كبار في الدولة عبر عمليات أمنية في 17 - 25 ديسمبر/ كانون الأول 2013.

وأصبحت المنظمة وحيدة بعد أن فقدت اعتبارها لدى تلك المؤسسات، عقب محاولة الانقلاب العسكرية الفاشلة، التي نفذتها في تركيا، منتصف يوليو/ تموز الماضي، حتى أن مسؤولي المفوضية الأوروبية لم يوافقوا على طلبات مواعيد تقدم بها مسؤولو المنظمة.

والأربعاء الماضي، حذر الممثل التركي الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، السفير فاروق قايماقجي، من وجود مساع لمنظمتي "بي كا كا" و"غولن" الإرهابيتين، لتنظيم فعاليات داخل حرم البرلمان الأوروبي.