محكمة كورية جنوبية تصدّق على حبس رئيسة البلاد المقالة

وكالات
اسطنبول
نشر في 30.03.2017 22:58
آخر تحديث في 31.03.2017 06:19
محكمة كورية جنوبية تصدّق على حبس رئيسة البلاد المقالة

صدّقت محكمة بكوريا الجنوبية، مساء اليوم الخميس، على قرار حبس الرئيسة المقالة، بارك غيون هي، على خلفية اتهامها بـ"الفساد".

وقالت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، إن محكمة منطقة العاصمة سول الوسطى، قررت منح النيابة العامة حق حبس "بارك"، بتهم "الرشوة واستغلال السلطة والإكراه وتسريب أسرار الحكومة"، وذلك بعد جلسة استجواب ماراثونية، عقدت بطلب من النيابة.

والاثنين الماضي، تقدمت النيابة بطلب للمحكمة بتوقيف الرئيسة المقالة، مشيرةً إلى "خطورة الجرائم المزعومة، وإمكانية تدمير الأدلة" وفق ما ذكرت "يونهاب".

وفي وقت سابق اليوم، أظهرت لقطات تلفزيونية مباشرة "بارك" أثناء دخولها مبنى المحكمة المركزية وسط العاصمة، حيث رفضت الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام.

وأصبحت "بارك" أول رئيس منتخب ديمقراطياً في كوريا الجنوبية يُعزل من منصبه، عندما أيدت المحكمة الدستورية في 10 مارس/آذار الجاري، قرار البرلمان عزلها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

كما باتت رابع رئيس سابق يخضع للتحقيق أمام النيابة العامة بصفة "مشتبه فيه" بعد الرؤساء السابقين: "روه تاي وو" (1988- 1993) و"تشون دو هوان" (1980- 1988) و"رو مو هيون" (2003 - 2008).

والرئيسة الكورية، متهمة بالتواطؤ مع صديقتها المقربة "تشوي سون" ومساعد سابق، للضغط على أصحاب شركات كبرى لضخ تبرعات لصالح مؤسستين أقيمتا لدعم مبادراتها السياسية، وهو ما نفته الأولى، لكنها اعتذرت عن عدم توخي الحرص في علاقتها مع صديقتها.