هجوم باريس استهدف الشرطة المكلفة بحراسة المكتب الثقافي التركي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.04.2017 19:54
آخر تحديث في 21.04.2017 20:01
هجوم باريس استهدف الشرطة المكلفة بحراسة المكتب الثقافي التركي

قال السفير التركي لدى فرنسا، إسماعيل حقي موسى، إن هجوم العاصمة باريس أمس الخميس، استهدف الفريق الأمني المكلف بحراسة وحماية المكتب الثقافي التركي في باريس.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "حقي موسى" اليوم الجمعة، من موقع الهجوم بالعاصمة الفرنسية.

وأوضح السفير التركي، أن مستشارة المكتب "سيرا أيتون" التي كانت أثناء الهجوم داخل المبنى هي من أبلغته بالحادث.

وأفاد "حقي موسى" بأنه قام بإخبار وزارة الخارجية التركية بذلك على الفور، وعلى خلفية ذلك قامت فرق الشرطة الفرنسية بإخراج "أيتون" من المبنى مع ساكنيه الآخرين.

ولفت إلى أن بلاده طالبت في وقت سابق من السلطات الفرنسية باتخاذ التدابير اللازمة، استنادا إلى معلومات استخباراتية حول احتمالية شن منظمة "بي كا كا" وتنظيم "داعش" هجمات إرهابية.

وأشار إلى أن سيارة الشرطة كانت أمام المكتب المذكور لهذا السبب، وفي إطار حالة الطوارئ بالبلاد.

ومساء أمس، قال الناطق باسم الداخلية الفرنسية، بيير هنري براندي، إن إطلاق للنار استهدف سيارة للشرطة بشارع الشانزليزيه، بالعاصمة باريس، أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين إضافة إلى مقتل المهاجم.

وبحسب المصدر نفسه، فإن المهاجم توقف بسيارته في الشانزليزيه، على مستوى حافلة لشرطة الأمن العام والمرور، وأطلق النار نحوها بسلاح ناري، فقتل أحد الشرطيين، ثم ركض على الرصيف وحاول إصابة رجال شرطة آخرين، غير أن عناصر أخرى من الشرطة أطلقت عليه النار وأردته قتيلا.