الاستخبارات والخارجية الفرنسية: تأكدنا من مسؤولية الأسد عن الهجوم الكيميائي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.04.2017 11:40
آخر تحديث في 27.04.2017 00:23
الاستخبارات والخارجية الفرنسية: تأكدنا من مسؤولية الأسد عن الهجوم الكيميائي

عرض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت الأربعاء تقريرا يتهم النظام السوري بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون (شمال غرب سوريا) الذي أوقع 87 قتيلا في الرابع من نيسان/أبريل الحالي.

وقال آيرولت إثر اجتماع لمجلس الدفاع عرض خلاله التقرير الذي تضمن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية: "لا شك في استخدام غاز السارين. ولا شكوك إطلاقا حول مسؤولية النظام السوري بالنظر إلى طريقة تصنيع السارين المستخدم".