الخارجية الروسية: أمريكا استفزت تركيا بتزويدها الأكراد بالسلاح في سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
الخارجية الروسية: أمريكا استفزت تركيا بتزويدها الأكراد بالسلاح في سوريا

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن أمريكا استفزت تركيا من خلال إرسالها أرتالا من الأسلحة الجديدة للأكراد في سوريا، عبر الأراضي العراقية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته، اليوم الخميس، في العاصمة موسكو، حيث تطرقت خلاله إلى آخر التطورات في سوريا.

وأضافت زاخاروفا: "واصلت تركيا عملياتها العسكرية في إطار غصن الزيتون بعفرين، ردا على ذلك"، (تزويد أمريكا لـ "ب ي د").

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل عملية غصن الزيتون التي يقودها الجيشان التركي والسوري الحر، في منطقة عفرين، شمالي سوريا، مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كاكا" الإرهابيين مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

وبخصوص الوجود الأمريكي في سوريا، أشارت إلى أنّ الأمريكيّين يواصلون عمليًا احتلالهم لمنطقة "التنف" (في ريف حمص المحاذية لحدود العراقية الأردنية) جنوبي سوريا.

وفي نفس السياق، قالت زاخاروفا، "أصبحت هذه المنطقة ملاذا آمنا لمن تبقى من داعش".

وأشارت إلى "تدخل الولايات المتحدة في مواجهة مفتوحة مع الجيش السوري، لدعم حلفائها الأكراد على الضفة الشرقية من نهر الفرات".

وفي 7 فبراير/شباط الجاري، أعلن التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، بقيادة واشنطن، تنفيذ ضربات جوية ضد قوات موالية للنظام السوري؛ لقيامها بالهجوم على مقر لما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" التي يشكل مسلحو تنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي عمودها الفقري.

وأشار التحالف أن "الهجوم وقع على بعد 8 كلم شرق خط مناطق خفض التوتر المتفق عليه على نهر الفرات".