وزير التعليم الإسرائيلي: أي هجوم من حزب الله ضد إسرائيل سيعني تدمير لبنان

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.05.2018 18:05
آخر تحديث في 08.05.2018 20:13
نفتالي بينيت - وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت - وزير التعليم الإسرائيلي

هدد وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، بتدمير لبنان في حال هاجم "حزب الله" بلاده.

جاء ذلك في تصريحات للوزير الإسرائيلي، تعقيبا على فوز "حزب الله" بالانتخابات النيابية في لبنان، خلال مشاركته في مؤتمر بمدينة هرتسيليا (شمال) للوزراء وقيادات في المؤسسة الأمنية.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية عن بينيت قوله: "أصبح حزب الله لاعبا مهما داخل الحكومة اللبنانية، ولذلك، فإن أي هجوم ضد إسرائيل سيعني تدمير لبنان".

وأضاف بينيت أن "حزب الله لا يشكل تهديدا وجوديا لإسرائيل، ولكنه يشكل تهديدًا إستراتيجيًا لها"، متوعّدا بـ"الرد بقوة كبيرة في حال تمت مهاجمة إسرائيل".

وأظهرت نتائج أولية للانتخابات البرلمانية في لبنان، أمس الاثنين، إحراز تحالف "حزب الله" و"حركة أمل" تقدمًا كبيرًا، على حساب تياري؛ "الوطني الحر"، الذي ينتمي إليه رئيس البلاد، ميشال عون، و"المستقبل"، بقيادة رئيس الوزراء، سعد الحريري.

وفي نفس الصدد، اتهم الوزير الإسرائيلي إيران بـ"إرسال المسلحين من دول مختلفة إلى الموت لتحقيق مشاريعها".

وقال: "الإيرانيون لا يحبون الموت، ولكنهم يرسلون الآخرين من أجل ذلك"، واصفا إيران بأنها "الأخطبوط الذي يرسل أذرعه في لبنان وغزة وغيرها لمهاجمة إسرائيل والعالم".

ولفت إلى أن "حرب إسرائيل أصبحت مع الرأس مباشرة وليس مع أذرعها"، مضيفا: "إذا استمر الإيرانيون في تحركاتهم البائسة، فسيكتشفون قريبا أن سوريا أصبحت فيتنام"، في إشارة إلى حرب فيتنام أو الحرب الهندوصينية الثانية (1955- 1975).

وفي سياق متصل، قال بينيت إنه "لا يفضل مهاجمة إيران عسكريا في الوقت الحالي"، داعيا إلى ضرورة الإعداد والتحسين من قدرات إسرائيل لمهاجمتها لاحقا.

واعتبر أن "إسرائيل أقوى من إيران، والمعركة بيننا في سوريا هي مغامرة بعيدة، ولكننا لن نسمح بمهاجمتنا من قبلها".