3 آلاف برلماني يوقعون على "ميثاق القدس" المساند للحق الفلسطيني

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 12.05.2018 15:00
آخر تحديث في 12.05.2018 20:03
أرشيفية أرشيفية

أعلنت رابطة برلمانيون من أجل القدس (غير حكومية)، اليوم السبت، مشاركة نحو 3000 برلماني، في التوقيع على "ميثاق القدس"، المساند للحق الفلسطيني.

جاء الإعلان خلال ندوة صحفية، عقدت في مدينة إسطنبول، شارك بها أكثر من 50 برلمانيا، من تركيا والجزائر وتونس والسودان ومصر وفلسطين والأردن والعراق واليمن وليبيا.

وكانت فعاليات التوقيع على ميثاق القدس، أطلقت حملته في بداية الشهر الجاري، ومن المقرر أن تنتهي التواقيع على العهد في الـ 14 من الشهر الجاري.

والميثاق بحسب المنظمين "رد عملي على توقيع ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، وتحميل للمجتمع الدولي مسؤوليته تجاه عدوان الكيان المحتل وحليفته أمريكا"، ويؤكد أن "القدس المحتلة عاصمة أبدية لفلسطين".

وحضر رئيس الرابطة "حميد الأحمر"، ورئيس رابطة تركيا "نور الدين نباتي"، ورئيس لجنة الصداقة التركية الفلسطينية "حسن توران".

وأكد الحاضرون أن الميثاق ليس ظرفياً بل هو رسالة حياة لنا ولذريتنا من بعدنا حتى تنال فلسطين حريتها.

وتأسست الرابطة عام 2015، ومقرها في مدينة إسطنبول، وتهدف إلى تفعيل وتنسيق دور البرلمانيين في العالم اتجاه القدس وفلسطين، وتنسيق جهود البرلمانيين من كل الأقطار للتشاور والتعاون اتجاه نصرة القدس و فلسطين.

وتأتي هذه الفعالية بالتزامن مع تواصل مسيرات "العودة" التي تخرج على حدود قطاع غزة مع إسرائيل بشكل يومي، منذ 30 مارس/ آذار الماضي، للمطالبة بحق عودة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ومن المقرر أن تصل فعاليات مسيرة العودة ذروتها في 14- 15 مايو/ أيار الجاري (ذكرى قيام دولة إسرائيل، والمعروف بالنكبة عند الفلسطينيين)، تحت اسم "مليونية العودة".

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ما أسفر عن استشهاد 52 فلسطينياً وإصابة الآلاف.