لافروف: أوروبا والصين وروسيا وإيران ملتزمة بالاتفاق النووي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.05.2018 14:30
آخر تحديث في 14.05.2018 14:31
وزير الخارجية الروسي مستقبلا نظيره الإيراني اليوم (EPA) وزير الخارجية الروسي مستقبلا نظيره الإيراني اليوم (EPA)

قال وزير الخارجية الروسي إن بريطانيا وألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وإيران تقف جنباً إلى جنب للحفاظ على الاتفاق النووي.

وأوضح سيرغي لافروف إنّ الاتفاق النووي مع إيران من المصالح المشروعة لروسيا وأطراف الاتفاق الآخرين مثل الصين والأوروبيين.

جاء ذلك في مستهل اجتماع، اليوم الاثنين، بين لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في العاصمة الروسية موسكو، حسب قناة "روسيا اليوم".

وأضاف لافروف "توجد لدى روسيا وغيرها من أطراف الاتفاق النووي مثل الصين والأوروبيين مصالح مشروعة، ضمنها الاتفاق النووي، لذلك يجب علينا الدفاع معا عن المصالح المشروعة لكل منا".

وشدد على "تفهمه سعي إيران تأمين مصالحها المشروعة أيضا" والمتمثلة في الحفاظ على ذلك الاتفاق.

وفي السياق، أكد لافروف التزام بلاده إضافة إلى الصين والثلاثي الأوروبي (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بالاتفاق النووي.

ولفت إلى ضرورة "بحث الإمكانيات المتاحة للحيلولة دون تقويض هذا الاتفاق وزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط".

من جهته، أوضح الوزير الإيراني أنه "سيناقش مع لافروف السبل المحتملة للتعاون بصيغة: 4 + 1".

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيران اجتماعا لبحث الاتفاق النووي، غدا الثلاثاء، في العاصمة البلجيكية بروكسل، في حضور فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وكان ظريف صرح الأحد في بكين بعد لقائه نظيره الصيني وانغ يي "نأمل خلال هذه الزيارات الحصول على صورة أكثر وضوحا عن مستقبل الاتفاق النووي".