واشنطن تعتبر ترؤس النظام السوري مؤتمر أممي لنزع السلاح "مهزلة"

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 29.05.2018 12:42
آخر تحديث في 29.05.2018 13:21
واشنطن تعتبر ترؤس النظام السوري مؤتمر أممي لنزع السلاح مهزلة

أعلن السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة في جنيف الثلاثاء أن ترؤس النظام السوري مؤتمر المنظمة الدولية حول نزع الأسلحة يعد "مهزلة" وغادر القاعة لفترة وجيزة خلال إلقاء المندوب السوري كلمته الافتتاحية.

وقال السفير روبرت وود لوكالة فرانس برس إن "وجود سوريا هنا مهزلة، من غير المقبول أن يترأسوا (السوريون) هذه الهيئة. ليس لديهم لا السلطة المعنوية ولا المصداقية للقيام بذلك".

وانتقلت الرئاسة إلى سوريا بشكل دوري بحسب الترتيب الالفبائي للدول الأعضاء على أن تخلفها تونس.

وبعد أن غادر في مستهل الجلسة التي تعقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف، عاد وود لإلقاء كلمته التي أعلن فيها أن الولايات المتحدة ستقوم بكل شيء لمنع الرئاسة السورية للمؤتمر من اتخاذ مبادرات في الأسابيع الأربعة المقبلة.

وقال أمام ممثلي الدول الأعضاء ال65 في مؤتمر نزع الأسلحة "اليوم يوم حزين ومخز في تاريخ هذه الهيئة".

وأضاف "أريد أن أكون واضحا: لا يمكننا السماح بان تكون الأمور كالمعتاد في المؤتمر فيما تترأس سوريا هذه الهيئة. لا يمكننا البقاء متغاضين أمام رئاسة نظام يدعم كل ما أعدت هذه الهيئة لمنعه".

وحذر السفير الأميركي من انه خلال الأسابيع الأربعة للرئاسة السورية "سنكون متواجدين في هذه القاعة لضمان ان سوريا لن تتمكن من القيام بمبادرات تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة لكننا سنغير بشكل جوهري طبيعة تواجدنا في الجلسات العامة".