العالم يحيي الذكرى السنوية الثانية لرحيل "أسطورة الملاكمة" كلاي

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 03.06.2018 18:56
آخر تحديث في 03.06.2018 19:05
العالم يحيي الذكرى السنوية الثانية لرحيل أسطورة الملاكمة كلاي

يصادف اليوم الأحد 3 يونيو/ حزيران الذكرى السنوية الثانية لرحيل "أسطورة الملاكمة" محمد علي كلاي عن عمر ناهز الـ 74 بعد صراع طويل مع المرض.

وأقيمت مراسم عديدة في عدة مدن أمريكية لإحياء ذكرى رحيل كلاي، أبزها في ولاية كنتاكي حيث تجمع المئات من محبي كلاي بمدينة لويزفيل التي يوجد فيها قبر أسطورة الملاكمة.

وكان آخر ظهور لكلاي في 8 نيسان/ أبريل 2016 أثناء مشاركته في حفل خيري في ولاية أريزونا جنوب غربي الولايات المتحدة الأمريكية.

وإلى جانب البطولات العالمية التي حققها كلاي، كان له دور في الحياة السياسية الأمريكية، بتقديمه الدعم لحركات السود والمسلمين، ومنذ عام 2014، ساءت حالة كلاي الصحية، بعد إصابته بعدوى المسالك البولية.

اعتنق "كلاي" الإسلام عام 1964، وغير اسمه من "كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور" إلى محمد علي كلاي، وفاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات على مدى 19 عاماً في 1964 و1974 و1978.

كما خاض 61 نزالا، فاز بـ 56 منها، وقبل أن يدخل كلاي عالم الاحتراف، نال الميدالية الذهبية لأولمبياد روما الصيفية عام 1960 في فئة وزن الخفيف الثقيل.

كما سجل له أنه استبعد من المباريات وجرد من لقبه عام 1967 لرفضه الانخراط في الجيش الاميركي، في حرب فيتنام، وسجن وجرد من الألقاب التي حصل عليها ومنع من ممارسة الملاكمة ثلاث سنوات ونصف السنة قبل أن ينال حقه لاحقا بقرار من المحكمة.