29 قتيلاً و41 مفقوداً في غرق عبارة بإندونيسيا

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 04.07.2018 10:26
آخر تحديث في 04.07.2018 10:32
29 قتيلاً و41 مفقوداً في غرق عبارة بإندونيسيا

ارتفعت حصيلة حادثة غرق عبارة قبالة سواحل أندونيسيا الى 29 قتيلا على الأقل بينهم عدد من لأطفال بينما ما زال 41 شخصا آخرين مفقودين، حسبما أعلنت السلطات المحلية.

وتم إنقاد سبعين راكبا من قبل فرق الإغاثة التي تواصل عمليات البحث الأربعاء للعثور على ناجين آخرين.

وكانت العبارة "كي ام ليستاري" التي يبلغ طولها 48 مترا واجهت رياحا وأمواجا عاتية خلال توجهها من سولاويزي الى جزيرة سيلايار.

وأظهرت صور لحادثة الغرق ركابا يتمسكون بطرف العبارة أثناء غرقها بينما تضرب أمواج شاحنات وآليات أخرى كانت على متنها على بعد نحو 300 متر عن سواحل سيليبيس.

ووقع هذا الحادث في اليوم نفسه الذي أعلن فيه انتهاء عمليات البحث عن 164 شخصا فقدوا في حادث غرق عبارة أخرى الأسبوع الماضي في جزيرة سومطرة في بحيرة توبا، التي تعد من أعمق البحيرات في العالم ومنطقة سياحية. وقد نجا 21 راكبا بينما لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم.

وحول الحادث الذي وقع الثلاثاء، قالت وزارة النقل الأندونيسية إن أسطولا من السفن الصغيرة حاول إنقاذ الركاب لان الأحوال الجوية السيئة تمنع السفن الأكبر من الاقتراب.

وصرح مسؤول في الوزارة اغوس اتش بورنومو في بيان انه "تم إجلاء آخر الركاب حوالى منتصف ليل الاثنين الثلاثاء".

وأوضح أن "قبطان السفينة ومالكها كانا مع آخر الذين غادروا العبارة"، مشيرا الى ان رجال الإنقاذ يواصلون عمليات البحث في محاولة للعثور على ناجين.

وتشهد أندونيسيا باستمرار حوادث بحرية إذ يعتمد الكثيرون على السفن وسيلة للتنقل بين جزر الأرخبيل التي يقارب عددها 17 ألف جزيرة وسط ضعف معايير السلامة.