الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد أن إيران ما زالت ملتزمة ببنود الاتفاق النووي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد أن إيران ما زالت ملتزمة ببنود الاتفاق النووي

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن إيران تواصل الوفاء بالتزاماتها ببنود الاتفاق النووي الذي توصلت إليه عام 2015 مع القوى الكبرى، رغم انسحاب الولايات المتحدة منه.

جاء ذلك في تقرير سرّي ربع سنوي عن الوكالة، تم توزيعه على الدول الأعضاء، اليوم الخميس، واطلعت عليه "أسوشييتد برس".

وذكرت الوكالة الدولية في التقرير، أن إيران حافظت على القيود الرئيسية المحددة في ما يسمى بخطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي (JCPOA).

وأضافت أن الوكالة أتيح لها الوصول إلى جميع المواقع التي احتاجت لزيارتها في إيران، لافتةً أن المفتشين أكدوا التزام إيران بحدود المياه الثقيلة ومخزون اليورانيوم منخفض التخصيب.

وفي 8 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، واستئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذا الاتفاق.

من جانبه، رفض الاتحاد الأوروبي ودول أوروبية أخرى، في مقدمتها فرنسا وبريطانيا، الانسحاب من الاتفاق النووي.

وأكدوا مواصلة الاتفاق، فيما أعلنت إيران أنها ستلتزم بالاتفاق مقابل التزام الدول الأوروبية به وتقديم ضمانات لطهران.