رئيس الوزراء الياباني يلتقي خامنئي وسط تفاؤل في تخفيف التوتر في المنطقة

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 13.06.2019 11:34
(الفرنسية) (الفرنسية)

عبَّر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء عن تفاؤله بحدوث "تغيير إيجابي جدا" في الشرق الأوسط والعالم إذا ما رفعت الولايات المتحدة ضغوطها الاقتصادية على بلده، فيما دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إيران إلى لعب "دور بناء" من أجل السلام في الشرق الأوسط.

وقال روحاني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع آبي في طهران "إذا كان هناك توترات، فإن جذورها تعود إلى الحرب الاقتصادية التي تشنها أميركا على إيران. وعندما تتوقف، سنشهد تغييرا إيجابيا جدا في المنطقة والعالم".

وتابع محذرا "لن نبادر أبدا إلى شن حرب، حتى ضد الولايات المتحدة، لكن ردنا سيكون فظيعا إذا تعرضنا لهجوم".

وبدأ آبي الأربعاء زيارة لطهران هي الأولى لرئيس وزراء ياباني إلى إيران منذ أكثر من أربعين عاما، بهدف معلن هو خفض التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحاب واشنطن أحاديا عام 2018 من الاتفاق النووي الموقع بين الدول الست الكبرى وإيران.

وتوقفت اليابان في أيار/مايو عن استيراد النفط الإيراني التزاما بالعقوبات الأميركية المفروضة على هذا البلد.

لكن روحاني اعتبر أن "اهتمام اليابان بمواصلة شراء النفط الإيراني" هو "ضمان" لاستمرار العلاقات بين البلدين.

كما شدد الرئيس الإيراني على وجود تطابق في وجهات النظر حول مسألة "الأسلحة النووية" معلنا أن "بلدينا معارضان" لهذه الأسلحة.

من جهته، أعرب آبي عن "احترامه العميق لتأكيد المرشد الأعلى آية الله خامنئي الفتوى" التي تحظر السلاح النووي وغيره من أسلحة الدمار الشامل.

كما دعا إيران إلى أداء "دور بناء من أجل إحلال سلام متين والاستقرار في الشرق الأوسط".