إيران: العقوبات على خامنئي تعني إغلاق دائم للقنوات الدبلوماسية مع واشنطن

وكالة الأناضول للأنباء
طهران
نشر في 25.06.2019 09:37
سور السفارة الأمريكية بطهران (وكالة الأنباء الفرنسية) سور السفارة الأمريكية بطهران (وكالة الأنباء الفرنسية)

اعتبرت إيران، الثلاثاء، أن إعلان الولايات المتحدة فرض عقوبات على المرشد علي خامنئي وقيادات رفيعة المستوى بالدولة يعني "إغلاق دائم" للقنوات الدبلوماسية مع الإدارة الأمريكية الحالية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها سيد عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عبر "تويتر"، ردا على عقوبات فرضتها واشنطن الإثنين على مسؤولين رفيعي المستوى بالبلاد.

وقال موسوي إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تدمر كل الآليات الدولية القائمة للحفاظ على السلام والأمن العالميين.

والإثنين، أعلن ترامب فرض عقوبات مالية على خامنئي، ومساعديه، ووزير الخارجية جواد ظريف، في إطار الرد على إسقاط طهران لطائرة أمريكية مسيرة فوق مضيق هرمز الخميس الماضي.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، منذ أن خفضت طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت إيران تلك الخطوة، الشهر الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

وتفاقم هذا التوتر عقب إسقاط إيران، الخميس الماضي، طائرة أمريكية مسيرة، قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، فيما قال الجيش الأمريكي إنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.