نتنياهو: هاجمنا أهدافا إيرانية بسوريا مئات المرات وسنواصل

وكالة الأناضول للأنباء
القدس
نشر في 25.06.2019 11:27
آخر تحديث في 26.06.2019 00:44
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون (وسط)، يصافحان أمين عام مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي بيتروشيف (يمين)  ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات (يسار) عقب القمة الأمنية الإسرائيلية الأمريكية ال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون (وسط)، يصافحان أمين عام مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي بيتروشيف (يمين) ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات (يسار) عقب القمة الأمنية الإسرائيلية الأمريكية ال

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن إسرائيل هاجمت مئات المرات، أهدافا في سوريا، لمنع إيران من التموضع عسكريا في سوريا، وستواصل هذه الهجمات.

وقال، في افتتاحه القمة الأمنية الإسرائيلية الأمريكية الروسية:" كما تعلمون فإن إسرائيل تحركت مئات المرات لمنع إيران من التموضع عسكريا في سوريا في الوقت الذي دعت فيه علنا وصراحة لتدميرنا".

وأضاف:" لقد تحركنا مئات المرات لمنع إيران من تزويد أسلحة إلى حزب الله، أو انشاء جبهة ثانية في الشمال ضدنا من مرتفعات الجولان".

وتابع نتنياهو:" ستواصل إسرائيل منع إيران من استخدام أراضي جيراننا كمنصة لمهاجمتنا، وسترد إسرائيل بقوة على أي هجمات من هذا القبيل".

وتنعقد القمة الثلاثية بمشاركة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات وأمين عام مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي بيتروشيف.

وقال نتنياهو:" اعتقد أن هناك أسس واسعة للتعاون بين ثلاثتنا، أكثر مما يعتقد الكثيرون، هذه القمة تمثل فرصة حقيقية للمساعدة في تحقيق الاستقرار في منطقتنا وخاصة في سوريا ".

وأضاف:" علاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة الأمريكية وصلت مراتب عليا، تحت قيادة الرئيس ترامب، وبالمثل فإن إسرائيل ممتنة أن صداقتنا مع روسيا أصبحت اقوى من أي وقت مضى في السنوات الأخيرة ".

وفي هذا الصدد شكر نتنياهو الحكومة الروسية والرئيس بوتين، على آلية العمل المشتركة الخاصة "بمنع الاشتباك في سوريا، والتي تساعد على التأكد أنه بينما ندافع عن انفسنا فإننا لا نضع القوات الروسية في خطر".

وأضاف:" ثلاثتنا نريد سوريا آمنة ومستقرة، هذا هدف مشترك وهدفنا هو عدم وبقاء القوات الاجنبية التي وصلت إلى سوريا بعد 2011 ".

بدوره، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبقى الباب مفتوحا للمفاوضات مع إيران.

وقال في كلمة في اللقاء:" الرئيس (ترامب) أبقى الباب مفتوحا أمام مفاوضات حقيقية لوقف البرنامج النووي الإيراني كليا، ووقف سعيها للحصول على أنظمة الصواريخ الباليستية ودعمها للارهاب حول العالم ".

وأضاف بولتون:" كل ما تحتاج إليه إيران هو السير عبر هذا الباب المفتوح".

واعتبر بولتون أن توقيت الاجتماع "مناسب جدا"، وقال:" نجتمع في لحظة حرجة بشكل خاص في الشرق الأوسط، حيث ينخرط النظام الراديكالي في إيران وبدائله الإرهابية بمزيد من جولات الاستفزازات العنيفة في الخارج ".

وأضاف:" في جميع أنحاء الشرق الأوسط، نرى إيران كمصدر للعدوان، استفزازات إيران هي المظاهر الخارجية للتهديد الرئيسي الذي تشكله إيران، وهو سعيها المستمر إلى الحصول على أسلحة نووية".