في ذكرى مجزرة مسجدي نيوزيلندا.. تركيا تجدد دعوتها لإعلان 15 مارس يوما عالميا ضد الإسلاموفوبيا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.03.2020 11:48
آخر تحديث في 16.03.2020 01:54
في ذكرى مجزرة مسجدي نيوزيلندا.. تركيا تجدد دعوتها لإعلان 15 مارس يوما عالميا ضد الإسلاموفوبيا

جددت وزارة الخارجية التركية، الأحد، دعوتها المنظمات الدولية إلى إعلان 15 مارس/آذار من كل عام يوما عالميا للتضامن ضد ظاهرة الإسلاموفوبيا.

جاء ذلك في بيان للخارجية التركية بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لـ"مجزرة المسجدين" في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

وأكد البيان أن تركيا أدت، خلال ترؤسها منظمة التعاون الإسلامي بين عامي 2016 و2019، دورا رائدا في مكافحة العداء للإسلام، وأنها لا تزال تواصل مساعيها في هذا الخصوص بكافة المحافل الدولية.

ولفت إلى أن وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي تبنوا خلال اجتماعهم، الذي انعقد بمكة المكرمة في مايو/أيار 2019، قرار إعلان 15 مارس يوما عالميا للتضامن ضد ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وفي 15 مارس/آذار 2019، شهدت كرايست تشيرش مجزرة مروعة حيث هاجم الإرهابي تارانت بأسلحة رشاشة المصلين في مسجدي "النور" و"لينوود".

وأسفرت المجزرة الإرهابية، الذي بثها المنفذ مباشرة عبر حسابه على "فيسبوك"، عن مقتل 51 وإصابة 50 آخرين، حسب أرقام رسمية.

ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن تلك المجزرة بـ"يوم أسود في تاريخ نيوزيلندا"؛ حيث تعد "الأعنف" في تاريخ هذا البلد.